/
/

شفق نيوز/ هدد قيادي في "كتائب حزب الله العراقية" المدعومة من إيران بإسقاط "عرش" رئيس الحكومة العراقية المقبلة، في حال عدم "احترامه" لما وصفه بدماء المقاتلين.

وقال القيادي أبوطالب السعيدي، في كلمة مصورة أمام أتباعه إن ما حدث من اتفاق بين الكتل السياسية في البرلمان على بعض المناصب، لم يكن ليحدث لولا دماء مقاتلي الكتائب، على حد تعبيره.

وأضاف أنه رغم أن الكتائب، التي تقاتل ضمن صفوف الحشد الشعبي حاليا: "لا تعمل بالسياسة"، وأنها تركز على العمل العسكري فقط، فإنها تسير على نهج مرشد إيران السابق الخميني، الذي قال إن "السياسة عين الدين".

وبناء على ذلك، فإن "أحد الشروط"، التي تفرضها الكتائب في هذه المرحلة "أن يأتي رئيس وزراء يحترم المجاهدين".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل