ادب وفن

عراقيون.. في قصيد الجواهري العامر (2) / رواء الجصاني

هذا هو القسم الثاني – الاخير، من الفصل الاول، لبحث توثيقي، اتممه رواء الجصاني، ومقرر ان يصدر مطبوعاً عن مركز الجواهري للثقافة والتوثيق خلال الفترة القريبة القادمة، شاملاً اسماء مشاهير وشخصيات، ووجوه، وغيرهم، من العراقيين والعرب والاجانب وعداهم ، قدماء ومعاصرين، وردت في شعر الجواهري العامر( 1922-1991) والمنشور في ديوانه بشكل رئيس .. وسواء جاء ذلك الوارد مدحا او هجاء، او في تلك المناسبة وسواها.../مع تحيات مركز الجواهري:
----------------------------------------------------------
- ثانيا: أخوانيات
1/ علي، ابراهيم الجصاني، المجتهد الديني، صديق الشاعر، في قصيدة:
"خل النديم" عام 1922:
لي فيكَ صوغٌ للبلاغة لو خلا، جيد الفتاة، لزانها منسوقهُ
2/ محمد علي اليعقوبي، الشخصية النجفية، في قصيدة "هجرت الديار" عام 1922:
اطلت المقام ألا عودة، تحيي "الغريّ" بانوارهِ
3/ محمد رضا ذهب، صديق الشاعر، في قصيدة "على حدود فارس" عام 1924 :
أحبابنا بين محاني العراق، كلفتمُ قلبي بما لا يطاقْ
4/ محمد علي العلاق، صديق الشاعر، في قصيدة "وفّى الربيع" عام 1924 :
ولئن سلوت ففي التهاني سلوةٌ بـ"محمد" صفو الندى، وحليفهِ
5/ جعفر النقدي، صديق الشاعر، في قصيدة "بعد الفراق" عام 1925:
فوالله لا اقوى على ما تهيجه، لقلبي من الذكرى وياليتني اقوى
- وكذلك في قصيدة "تحت ظل النخيل" عام 1925:
يا من ذكرناه والالبابُ طائشةٌ، ظلمٌ على خضرات الانس تنسانا
- وكذلك في قصيدة "عند الوداع" عام 1926 :
الله يصحبُ بالسلام مودعي، عجلاً وإن اخنى علي بعادهُ
- وكذلك في قصيدة "من النجف الى العمارة" عام 1926:
يا أبا صادق احبك حباً لا يبقي على اصطبار المحبِّ
- وكذلك في قصيدة "على دربند" عام 1926:
احبتنا لو أنزل الشوق والهوى، قلب صخر جامد لتصدعا
6/ سلمى ( فنانة شهيرة) في قصيدة "سلمى على المسرح" عام 1930:
أفتحي لي"سلمى" يديك، يقبلْ يديكِ صبُّ
- وكذلك في قصيدة " سلمى ايضاً.. أو وردة بين اشواك " عام 1932:
إن هذا الجمالَ "سلمى" غذاء الروح، لولاه آذَنتْ بهلاكِ
7/ فرات الجواهري، بكر الشاعر، في قصيدة "الى الشباب السوري" عام 1938:
"فراتً" اشبهُ كلّ الناس بي ولعاً، في ما احبّ، تبناهُ بكِ الولعُ
8/ ام فرات، مناهل جعفر الجواهري، زوجة الشاعر، في قصيدة "ناجيت قبرك" عام 1939:
حييّت "ام فراتٍ" إن والدة، بمثل ما انجبت، تكنى بما تلــدُ
9/ نوري، الاورفلي، صديق الشاعر، في قصيدة "تطويق" عام 1941:
"نوري" ولم ينعم عليّ سواكا، احدٌ ونعمة خالق ٍ سواكا
10/ حمزة الشيخ علي، صديق الشاعر، في قصيدة "صيّاد" الاخوانية عام 1942:
مضى "حمزة" الصياد يصطادُ بكرةً ، فآب وقد صادَ العشيَّ ، غرابا
11/ عبود زلزلة، الشخصية التربوية، صديق الشاعر، في قصيدة "أوج الشباب" عام 1946:
أأخيّ "عبود" ولست بمعوز ٍ، مدحاً، ولكن الجُحودُ معيبُ
12/ محمد حسين الشبيبي، التربوي، صديق الشاعر، في قصيدة "أوج الشباب" عام 1946:
إن كان مسكٌ "والحسين" كلالةٌ ، او كان نالكما عناً، ولُغُوبُ
13/ فاطمـــة، بنت الشيخ شريف الجواهري، والـــدة الشاعر، والشهيد جعفر، في قصيدة "أخي جعفر" الرثائية - الوطنية عام 1948:
وهُـمْ بكَ أولى وان رُوعت "عجوزٌ" على فلذةِ تلطـمُ
ـ وكذلك، في قصيدة "قفص العظام" الوجدانية عام 1951:
تعالى المجدُ يا قفصَ العظام، وبورك في رحيلك والمُقام ِ..
فيا شمسي اذا غابتْ حياتي ، نشدتكِ ضارعاً ألا تُغامي
- وكذلك في قصيدة "دجلة الخير" الوطنية عام 1962 كما توضح حاشية البيتين التاليين:
ويا ضجيعي كرى اعمى يلفهما، لفّ الحبيبين في مطمورة ٍ دونِ
بنوة ً، وأخاء حلف ذي ولع، لو تسلمان، وان الموت يطويني
14/ نبيهة، أخت الجواهري، والشهيد جعفر، في قصيدة "أخي جعفر" الرثائية – الوطنية
عام 1948:
و"أخـتٌ" تشق عليك الجيوبَ، ويغرزُ في صدرها معصـمُ
- وايضاً في مقطوعة "يا فرحة العمر" عام 1977:
سلمت ِ أختي إذا لم يبق ِ لي زمني ، أخاً سواها ، ولا أختاً تناغيني
- وكذلك في قصيدة "حبيبتي نبيهة" الرثائية - دمشق عام 1987:
حبيبتي "نبيهة" كيف ذوتْ، معجلةٌ ، بسمتك المحببة؟!
15/ محمــد باقر الجواهري، ابن عـــم الشاعر، وصديقه الأقـــرب، في قصيـــدة "أخـا ودي" الرثائية - الوجدانية عام 1952:
بقلبي، ام بنعشك حين مادوا، ودمعي أم رثاؤك يُستعادُ
16/ آمنة – امونة (ام نجاح) ابنة الشيخ جعــفر، زوجة الجواهري، في قصيــدة "وحي الموقد" التوثيقية – التنويرية عام 1956:
ان عرسي وهي جامحة ، فجـةٌ، لون ٌ من الادبِ
- وكذلك في قصيــدة "حبيبتي" الوجدانيــة في بغداد عــام 1975:
حبيبتي ... منذ ُ كان الحبّ في سَحَرٍ، حلو النسائم حتى عقـّه الشفقُ
- وايضا في قصيدة "في وداع ام نجاح" الرثائية – دمشق عام 1992:
ها نحن "أمونة ٌ " ننأى ونفترق ُ، والليل يمكث ُ والتسهيد ُ والحرق ُ
17/ عبد اللطيف الشواف – ابو زيدون، السياسي، صديق الشاعر، في قصيدة "أبا زيدون" براغ عام 1962:
"أبا زيدون" ما احلى ، معانيك وما أطرى، لقد اوحشنا بعدكَ ، لولا نعمة الذكرى
18/ يوسف زينل – ابو القاسم، المحامــي المعروف، صديــق الشاعر، في قصيدة
"أبا زيدون" براغ عــام 1962:
ألا ابلغ "أبا القاسم" انا نعصر الخمرا، وأنا نقرأ الغيّب، وأنا ننفثُ السحــرا
19/ خيال، ابنة الجواهري، الوسطى، في قصيدة "اطفالي واطفال العالم" موسكو 1962:
لي طفلتان اقنص "الخيالا" عبريهما والعطر والظلالا
ـ وكذلك في مقطوعة "يا خيالي" ببراغ عام 1964:
يا "خيالي" لك الشفاء السريع، والغد المشرق الانيسُ الوديعُ
20/ ظلال، ابنة الجواهري الصغرى، في قصيدة "اطفالي واطفال العالم" موسكو 1962:
لي طفلتان اقنص "الخيالا" عبريهما والعطر و"الظلالا"
21/ سعاد خضر- ام سعد، زوجة صلاح خالص، صديق الشاعر، في قصيدة "يا أم سعد" في موسكو عـام 1965:
يا":أم سعد ٍ" واللياليّ قُلبُّ ، عجيبةٌ وما تخّبي أعجبُ
يا أم سعدٍ ان تناءت دارُنا ، فالذكريات بيننا تقـرّبُ
22/ عبد الغني الخليلي، أبو فارس، في قصيدة "أبا الفرسان" في براغ عام 1967:
"أبا الفرسان" انك في ضميري، وذاك أعز دار ٍ للحبيب ِ
23/ مظفــر النواب، الشاعر، واستعار الشاعر تسمية "محمد المصباح" تورية، كما توضح حاشية البيت أدناه، في مقطوعة "فاتنة ورسام" براغ عام 1970:
وقال "محمد الصباح" يوماً، لفاتنة من الغيد الحسان ِ
تعالي أرسمنكَ غداً فقالت، غداة غدٍ ، وفي المقهى "الفلاني"..
24/ مهدي المخزومي، العلامة النحوي، صديق الشاعر، في قصيدة "أبا مهند" عام 1974:
أبا "مهند" لا آذتك نازلة، ولا تخطت الى عليائكَ العللُ
25/ محمد، نجل احمد حسن البكر، الرئيس العراقي، في قصيدة "محمد البكر" الرثائية عام 1978:
تعجلَّ بشر طلعتكَ الافولُ ، وغال شبابك الموعودُ ، غولُ
26/ شاذل طاقة، ابو نواف، الشاعر، صديق الجواهري، في قصيدة "ابو نواف" عام 1978:
سلمت "أبا نواف ٍ" الشهم إنها ، نهارٌ وليل يوسعان بنا أكلا
27/ نادية، حفيدة الشاعر من نجله كفاح، بمناسبة تخرجها من الجامعة، عام 1988:
يا ناديا! زهو الندى، يا بسمة الزهرِ الندي،
يا قطعة ً من كبد ٍ، تحدرتْ من كبدي
28/ حسام صكب الكامل، تقديرا لجميلٍ قدمه للشاعر، في قصيدة "يا أبا باسل" – بودابست عــام 1991:
يا "أبا باسل ٍ" هتاف حبيب، من بعيد ٍ وفاؤه، وقريب ِ
- تنويــه واضافة :
بحسب معرفتنا، ومتابعاتنا، هناك عـدة قصائد ومقطوعات، وابيات "اخوانية" للجواهري كتبها لعدد من اصدقائه، ولغيرهم، ولكنها غير منشورة في دواوينه، بمختلف طبعاتها، ولا حتى في طبعة بيروت 2000 شبه الاكمل… ومن بين الاسماء التي حملتها تلكم الاخوانيات، بحسب التسلسل الابجدي، مع حفظ الالقاب والمواقع:
1- آرا خاجادور. 2- جمال الجواهري. 3- رواء الجصاني. 4- عادل حبه. 5- عبد الحسين شعبان. 6- عبد الحميد برتو. 7- فخري كريم. 8- كاظم حبيب. 9- كفاح الجواهري. 10- محمد حسين الاعرجي. 11- موسى اسد الكريم.
-----------------------------------------
انتهى الفصل الاول، ويتبعه الفصل الثاني الموسوم " مشاهير ومثقفون عرب"

ادب وفن