/
/
/

بغداد – طريق الشعب

أقامت دار الثقافة والنشر الكردية بالتعاون مع "رابطة مثقفي وفناني الكرد خارج الإقليم"، على قاعتها في بغداد، حفل استذكار للمخرج المسرحي الكردي الراحل حسين الحيدري، ضيّفت فيه الفنان المسرحي د. صبحي الخزعلي والفنانة حياة حيدر ود. حيدر مجيد.

الحفل الذي حمل عنوان "حسين الحيدري.. الغائب الحاضر"، والذي حضره جمع من المثقفين والفنانين والإعلاميين يتقدمهم مدير عام الدار آوات حسن أمين، استهل بكلمة لقسم العلاقات والإعلام في الدار، جاء فيها "اننا اليوم نرثي ونستذكر فنانا مبدعا، ومخرجا شهدت خشبات المسرح أعماله التي شكلت إرثا فنيا لا يمكن أن ينسى".

بعد ذلك تحدث مدير عام الدار عن الراحل، مشيرا إلى انه "مثقف كبير تشهد له أعماله الكبيرة. وحين نستذكره فإننا نستذكر الطيبة ونكران الذات والابتسامة التي زرعها على وجوه محبيه".

فيما ألقى نائب رئيس "رابطة مثقفي وفناني الكرد"، د. ضياء عبد الخالق المندلاوي، كلمة ذكر فيها ان الحيدري يمثل أحد أعمدة الفن الكردي في بغداد، وانه علم من أعلام ميادين الفن والأدب، مشيرا إلى انه خدم الفن العراقي، وأبرز عراقة الوطن الذي ينتمي إليه.

وكانت لشقيق الراحل مهدي الحيدري، كلمة اشار فيها إلى ان الراحل ترك أثرا طيبا وسيرة حسنا لدى أصدقائه وأحبائه، من خلال كتاباته وأعماله الأدبية ونشاطاته الاجتماعية.

إلى ذلك سلط الفنانون الضيوف المساهمون في الحفل، د. صبحي الخزعلي وحياة حيدر ود. حيدر مجيد، الضوء على محطات من حياة الراحل، جمعتهم به سواء على المستوى الاجتماعي أم المهني، مشيرين إلى أن الفن المسرحي كان بالنسبة لحسين الحيدري عملاً ممتعاً وحالة يركن اليها ليترجم عوالمه الداخلية ومشاعره وأحاسيسه الوجدانية، ما جعله مبدعاً في مجال عمله.

وشهد الحفل مداخلات عن تجربة الراحل ومنجزه الإبداعي، شارك في تقديمها العديد من الحاضرين.

وفي الختام قدم مدير عام الدار آوات حسن أمين، لوحا تقديريا إلى عائلة الفقيد.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل