صورة

الرفيق حميد رشيد محمد ( في الوسط) فقد بصره ولم يفقد بصيرته

مواساة