/
/

الى أسرة الفقيد الرفيق قاسم غالي

بألم وحزن عميقين تلقينا نبأ وفاة الرفيق والاعلامي قاسم محمد غالي في لندن امس الجمعة 8 حزيران 2018 بعد صراع مرير مع المرض.

ولد الفقيد في مدينة المحمودية وانضم في أواخر الستينات الى صفوف حزبنا الشيوعي العراقي، وتعرض الى الاعتقال والملاحقة من أجهزة النظام الفاشي مما اضطره الى مغادرة البلاد الى المنفى عام 1979، في البداية الى رومانيا، فأكمل دراسة الاعلام في بوخارست وانتقل لاحقاً الى المملكة المتحدة حيث عمل في مجالات الصحافة. كما شغل منصب رئيس الدائرة الإعلامية في الأمانة العامة لمجلس الوزراء

سابقاً. ورغم المعاناة الشديدة من المرض الذي أقعده في المنزل، واصل الفقيد كتاباته ونشرت له في

الأشهر الأخيرة مقالات عدة في صحيفة "طريق الشعب"، كان آخرها بعنوان (جريمة بشعة وعمل جبان)

استنكر فيها الاعتداء على مقرحزبنا في بغداد، معبّراً عن مشاعره النبيلة في التضامن مع الحزب ورفاقه

في الوطن.

وبهذه المناسبة المؤلمة تتقدم منظمة الحزب الشيوعي العراقي في بريطانيا الى زوجة الفقيد، السيدة اقبال، والى ولديه العزيزين سميح وغسان، والى افراد عائلته الكريمة وكل محبيه، بالتعازي الحارة لمصابهم الأليم وخسارتهم الكبيرة.

نتمنى للجميع الصبر والسلوان ولفقيدنا الغالي الذكر الطيب دوماً

منظمة بريطانيا

للحزب الشيوعي العراقي

9/6/2018

تنزیل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل