/
/

امس الاثنين المصادف 28/آيار2018 افتقدنا المناضل والانسان الطيب نجيب وزي ابو  دنس بعد تعرضه لمرض عضال لم يمهله طويلاً ، لقد كان ابو دنس مناضلا صنديدا في الدفاع عن حقوق الفقراء والطبقة العاملة والكادحة وكان يتطلع ويعمل بجد وبصبر كبير لتحقيق الديمقراطية في العراق ، فمن كان بقربه وعايشه في سفره النضالي يعرف جيدا مدى ايمانه وعزيمته في النضال ضد الديكتاتورية ، كما ان من رافقه كان اسيرا له لقوة شخصيته وطيبته الذي يجذبك لبساطته ودماثة اخلاقه وبراءته وحبه بلا حدود لقضية شعبه ، وكان الصديق والرفيق ابو دنس ، وبالرغم انه يميز بين الناس على اساس حسه الطبقي الا انه  كان يدافع ويقدم مساعدته للجميع دون النظر الى توجهاتهم السياسية والفكرية ، هكذا عاش ابو دنس انسانيته صاحب الابتسامة البريئة والمتفائلة كما هو يريد ، وبرغم الصعاب والمحن  لم تثنيه عزيمته في مواصلة الطريق مع رفاق حزبه الشيوعي العراقي حتى في اصعب الاوقات بعد اشتداد المرض عليه خلال الاشهر الماضية .

زرت الغئب  الحاضر بيننا  الرفيق ابو دنس في 21 نيسان 2018 قبل شهر من الان تقريبا في المستشفى في مدينة ماينز ، وقد سمعت عن ما الم به من مرض لعين الذي انتشر بسرعة في جسده الطاهر ،  الا انه كان كما هو استقبلنا بأبتسامته المعهودة وضحكته الطفولية ، كان حديثا طويلا ، بل كان جدول اعمال لاجتماع حزبي مؤمنا بان الطريق رغم المعوقات قريب وقريب جدا ولم يكن مهتما لمرضه بقدر انه ركز في اللقاء وهو على فراش المرض على  ضرورة الفوز بالانتخابات وان يكون للحزب في هذه الانتخابات حظوظ لما له رصيد كبير في الاحتجاجات المطلبية وتحدث عن المهمات القادمة ، تحدثنا عن اوضاع شعبنا الكلداني السرياني الآشوري في ظل الاوضاع المأساوية التي يعيشها شعبنا العراقي في ظل المحاصصة الطائفية والمصالح الشخصية واشياء اخرى منها ما يلف بها الحزن عن شهداء رحلوا وعن اشياء مفرحة ومضحكة في سفر هذا التاريخ الطويل الذي عايشه النجيب متي .

 غادرت المستشفى على امل اللقاء بعد عودتي من زيارتي الى امريكا وقد وعدني ان يزورني مع بعض الاصدقاء ، وها انا اليوم رفيقي العزيز اعود لزيارتك وانت مسجى بثوب الانسانية والطيبة والوطنية التي تحملها امانة منذ طفولتك .. انه حزن كبير ابى دنس

سنلتقي حتما رفيقي العزيز آجلا ام عاجلا ...

سلاما عليك يوم ولدت ويوم لبيت نداء الحزب والوطن للدفاع عنهم

ويوم رحيلك الذي يؤرخ لأنسان عاش حياته ملؤها الحب والوفاء والطيبة بمعنى الكلمة

ارقد بسلام صديقنا ورفيقنا الغالي نجيب متى وزي ( ابو دنس)

المجد والخلود لشهداء الوطن والحزب الشيوعي العراقي

والصبر والسلوان لزوجته المناضلة سهام رفيقة  دربه وابنائه وأهله ومحبيه واصدقائه ورفاقه بهذا المصاب الجلل

صديقكم ورفيقكم

ابو آرام / كامل زومايا

30 آيار 2018   

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل