/
/

لقد غادرنا رفيقنا الغالي نجيب وزي في مساء الأثنين الموافق 28/5/ 2018 بعد مرض عضال لم يمهله طويلاً ، الفقيد من مواليد 23/4/1951 في ألقوش ، وبدأ حسه الوطني والطبقي ينمو منذ نعومة أظفاره في وسط جماهيري شعبي ثوري داخل ألقوش وثم بغداد العاصمة ، فهذا الوسط المفعم آنذاك بروح التضحية والنضال لصالح الجماهير الشعبية حيث أنضم الفقيد عضوا في أتحاد الشبيبة الديمقراطي العراقي وعمره لم يتجاوز الثامنة عشر، وأنخرط في صفوف الحزب الشيوعي العراقي في أواسط الستينات وفي أوائل السبعينات عمل في مطبعة الحزب "الرواد للنشر والطباعة والأعلام" وفي أواسط السبعينات أرسله الحزب بزمالة دراسية في اختصاص الطباعة الى جمهورية المانيا الديمقراطية السابقة ، وبعد تخرجه عام 1978 عاد الى الوطن ملبياً نداء الحزب ،  ليعمل من جديد كادراً علمياً متخصصاً في مطبعة الرواد ، وبعد أن اشتدت الهجمة الشرسة ضد الحزب الشيوعي العراقي وباقي القوى الوطنية والديمقراطية أختفى عن أنظار قوى الأمن الصدامية المجرمة وأستطاع أن يفلت منهم ويغادر الوطن عام 1979، متجهاً الى جمهورية المانية الاتحادية ، وأستقر فيها وعمل في مجال اختصاصه ، وواصل نضاله الدؤوب في صفوف منظمة الحزب الشيوعي العراقي وجمعية الطلبة العراقيين في ألمانيا .

كان الفقيد مثالاً للوطنية والإخلاص والتضحية وأنساناً محبوباً في وسط الجالية العراقية المقيمة في ألمانيا وساهم في جميع النشاطات السياسية والاجتماعية والفنية والمالية التي كانت تنظمها الجالية العراقية .

لشريكة حياته أم دنس وأولاده وأقاربه ورفاقه ومحبيه جميل الصبر والسلوان ولروحه السكينة والسلام.

الذكر العطر للرفيق الراحل نجيب متي وزي دائماً .

 

منظمة الحزب الشيوعي العراقي في المانيا الاتحادية

29/5/2018          

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل