/
/

ببالغ الحزن والالم تلقينا نبأ رحيل الفنان والمخرج المسرحي اسماعيل خليل بعد مرض عضال عانى منه طويلا ، لقد خسر المسرح العراقي برحيله أحد مبدعيه ومجدديه المتمييزين ،  ولد اسماعيل خليل في محلة البتاوين عام 1948، تنقل بين سوريا وبيروت وبلغاريا واليمن والمانيا التي استقر بها ملاذا للحياة وللعلاج ، وسواها من المنافي الهامشية ، ضمن حملة الهجرة الاولى للخلاص من الوطن الذي لا يوفر الحياة والسلام لابناءه . ولد في بغداد 1948. انطلق صغيرا من برنامج (جنة الاطفال) للمربي الكبير (عمو زكي) . 1967 انتمى الى (فرقة الصداقة) التابعة للمركز الثقافي السوفياتي فمثل لها واخرج العديد من المسرحيات . 1968 التحق باكاديمية الفنون الجميلة لدراسة المسرح . 1969 تم اختياره ممثلا في مسرحية ( النخلة والجيران ) وما تبعها من المسرحيات لفرقة المسرح الفني الحديث منها على سبيل المثال لا الحصر ( تموز يقرع الناقوس ) تأليف عادل كاظم واخراج سامي عبد الحميد  .

نحن في منظمة الحزب الشيوعي العراقي لايسعنا بهذا الفقدان المؤسف الا ان نتقدم لكل اصدقاء وزملاء الفقيد، وجميع افراد عائلته الكريمة بخالص التعازي ونتمنى للجميع الصبر الجميل ، وداعا اسماعيل بغيبتك الابدية خسرنا مبدعا آخر رحل بعيدا عن وطنه ، ليبقى ذكرك محفوظا في قلوب محبيك .

 

منظمة الحزب الشيوعي العراقي في المانيا الاتحادية

في 16 مايس 2018

تنزیل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل