/
/

بأسف كبير وحزن عميق ننعى رفيقنا العزيز أوصمان شاهين الذي غادرنا هذا اليوم بعد صراع طويل مع المرض ، الرفيق من مواليد 1952، انضم الى صفوف الحزب في اوائل السبعينيات من القرن الماضي حيث كان رفيقا مخلصا وملتزما بأداء مهامه الحزبية ، وكان يحضى بحب واحترام رفاقه ، لم ينقطع عن الحزب سوى لفترة قصيرة وذلك بعد الضربة وسرعان ما أعاد علاقاته بمنظمة الحزب في قريته ختارة الكبيرة.... وبعد سقوط النظام كان من الاوائل الذين التحقوا بتنظيمات الحزب وساهم بافتتاح مقرا له  في القرية، وكان مساهما متميزا في نشاطات وعمل المنظمة الحزبية .... قبل حوالي سنتين وبعد اجتياح داعش لمناطق الاقلية الايزيدية وارتكابها لأبشع الجرائم بحقهم اضطر للجوء الى ألمانيا وكان الرفيق يمر في وضع صحي حرج إلى أن غادرنا في يوم 18/02/2018، بهذه المناسبة الاليمة نتقدم بخالص تعازينا الحارة لاهله وجميع افراد افراد عائلته الكريمة في الوطن والمهجر، ولرفيقنا الغالي أوصمان الذكر الطيب، وداعا يا رفيق.

منظمة الحزب الشيوعي العراقي في المانيا الاتحادية

قي 17/02/2018

تنزیل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل