التحالف المدني الديمقراطي

فائق الشيخ علي: التحالف المدني يواصل العمل بهمة عالية / عبد جعفر

قال النائب عن التحالف المدني الديمقراطي فائق الشيخ علي أن التحالف يتعرض للكثير من التهديدات ويواجه العقبات، ولكنه يواصل عمله بهمة عالية، مضيفا ان التحالف استطاع تحقيق العديد من الإنجازات، منها نجاحه في البرلمان في دفع الآخرين إلى تفعيل وتشريع القوانين، وكشف الفساد، وإثارة موضوع الاستيلاء على أراضي الدولة.
جاء ذلك في ندوة أقامتها لجنة تنسيق التيار الديمقراطي في بريطانيا، الأحد الماضي، وأدارها الكاتب فيصل عبد الله.
وأوضح النائب الشيخ علي ان مشاريع تقسيم العراق بدأت تتراجع، ملقيا مسؤولية ما يحدث من تصاعد عمليات القوى الإرهابية واحتلالها نصف الوطن، على عاتق الحكومة العراقية والولايات المتحدة الأمريكية، ومشيرا إلى ان القوى السياسية المتنفذة وأمريكا لا تسمحان بتسليح الجيش العراقي وإعادة هيبته رغم صرف المليارات من الدولارات على الإنفاق العسكري، وان الدول الإقليمية لها مصلحة في ذلك.
وفي ضوء الاسئلة والحوار مع الحضور، أوضح النائب الشيخ علي بعض الأمور المتعلقة بعمل الحكومة، وقال انه ليست هناك رؤية عراقية موحدة تجاه الكثير من القضايا، بسبب فقدان التفاهمات والخطاب الموحد بين القوى السياسية، مشددا على أهمية إجراء تعديلات في الدستور، ومبينا ان هذا الأمر يعد مطلبا مهما للتحالف المدني، رغم ما يعيق لجنة الدستور من معارضات وتلكؤ من قبل القوى المتنفذة.
ولفت الشيخ علي إلى انه لا توجد مؤسسة في الدولة بلا فساد، ولكنه لم يتهم الجميع، مبينا انه ما زال بعض النواب يواجهون التهديدات، بالإضافة الى الإغراءات كي يعدلوا عن مواقفهم المناصرة للمطالب العادلة.
كذلك أشار إلى أهمية سن قانون التجنيد الإلزامي، وبيّن انه رغم الدعوات للتقشف، ما زال هدر ونهب المليارات من أموال البلاد مستمرا.
وفي ختام حديثه شدد الشيخ علي على أهمية تأكيد المواطنة "الغائبة تحت ركام الطائفية والمحاصصة"، ونشر مبدأ التسامح، وتفعيل القضاء، وعدم استغلال القانون العشائري في الخلافات السياسية.

التحالف المدني الديمقراطي