التحالف المدني الديمقراطي

التحالف المدني الديمقراطي يدين الأعمال الاجرامية التي اقدمت عليها مجموعة ضالة

طريق الشعب
زار وفد من التحالف المدني الديمقراطي أمس الأول الاثنين، المجمع الفقهي العراقي في مقره العام بمرقد الأمام ابي حنيفة النعمان في الاعظمية. وقد استقبل الوفد بالترحاب من طرف اصحاب الفضيلة اعضاء المجمع وهيئته العليا د. ضياء الدين الصالح، د. طه أحمد، د. عبد الوهاب السامرائي والشيخ مصطفى البياتي.
وعبّر الوفد عن تضامن القوى والشخصيات أعضاء التحالف المدني الديمقراطي والتيار الديمقراطي مع أهالي الأعظمية، ومع العوائل التي تعرضت إلى الاعتداء، فيما اعرب اعضاؤه عن إدانتهم الشديدة للأعمال الاجرامية التي اقدمت عليها مجموعة ضالة ومشبوهة، بهدف اشعال فتنة طائفية بغيضة بين ابناء شعبنا. كما اشادوا بالحكمة والشعور العالي بالمسؤولية اللذين تعامل بهما المجمع وعلماؤه الأفاضل مع الأحداث، ودورهم الكبير في تهدئة المشاعر وتطويق الأزمة.
من جهتهم، أعرب علماء المجمع عن سرورهم باللقاء، وقدموا عرضا مكثفا للاحداث المؤلمة والخطيرة التي شهدتها الأعظمية، والمرامي الشريرة لمثيري الفتنة، مشددين على اهمية وضرورة تضافر جهود كل من يدعون إلى تحكيم العقل وإعلاء شأن المصلحة العليا للبلاد ووحدتها الوطنية وتعايش جميع ابنائها على اختلاف انتماءاتهم وهوياتهم الدينية والمذهبية والقومية بسلام ووئام، من أجل درء مخاطر الفتنة والاقتتال والتمزق، التي تطلقها قوى الارهاب والتطرف - داعش ومثيلاتها.
وتداول الجانبان الأوضاع العامة للبلاد، وتوقفا عند التحديات والمخاطر الجسيمة المحيقة بها، وبشكل خاص على الصعيد الأمني، واكدا أهمية الاسراع في الكشف عن نتائج التحقيق في الأحداث الأخيرة في الأعظمية، وعن هوية القائمين بها لتقديمهم الى العدالة كي ينالوا قصاصهم العادل. وقال ممثلو المجمع انهم يطالبون الحكومة باجرءات عملية سريعة، لتوفير الأمن والحماية لضريح الأمام ابي حنيفة ولمدينة الأعظمية، ومنها تفعيل تشكيل فوجين لحماية المدينة. كما يدعون الجهات المسؤولة الى مراجعة خط سير زوار الأمام الكاظم للحيلولة دون تكرار ا?داث الأيام الأخيرة، كما شددوا على أهمية ان تلتزم جميع الأطراف بتنفيذ بنود ورقة الاتفاق السياسي، الذي أسس لانبثاق الحكومة وفق المواعيد الزمنية التي ينص عليها الاتفاق.
واتفق طرفا اللقاء على أن خروج البلاد بسلام من الأزمات الراهنة، وانزال الهزيمة بالارهاب ومخططات تقسيم البلاد، يتطلبان العمل الجاد لاعادة بناء وتوثيق اللحمة الوطنية بعيدا عن الطائفية السياسية، واعلاء شأن الهوية الوطنية ومبدأ المواطنة، والقيام بتدابير عملية لتحقيق المصالحة الوطنية والشراكة السياسية الفعلية، لمعالجة مواطن الخلل وسد الثغرات التي تنفذ منها قوى الارهاب وتوظفها لمخططاتها وأعمالها الاجرامية والوحشية.
وفي ختام اللقاء المثمر تم الاتفاق على استمرار التواصل والتلاقي لما فيه خدمة المشتركات الوطنية ودحر الارهاب وتحقيق امن واستقرار وازدهار العراق. هذا وضم وفد التحالف المدني الديمقراطي كلا من رائد فهمي، المنسق العام للتيار الديمقراطي، د.علي الرفيعي، رئيس قائمة التحالف المدني الديمقراطي وعضو المكتب التنفيذي للتيار الديمقراطي، جاسم ألحلفي، وعضو المكتب التنفيذي للتيار الديمقراطي، محمود العكيلي، و عضوتي المكتب التنفيذي للتيار الديمقراطي ، وعماد طه العراقي عضو التيار الديمقراطي.

التحالف المدني الديمقراطي