التحالف المدني الديمقراطي

البيان الختامي للمؤتمر الثاني للتحالف المدني الديمقراطي في المجر

تحت شعار من أجل دولة مدنية ديمقراطية ، إنعقد المؤتمر الثاني للتحالف المدني الديقراطي في المجر ببودابست ، بتاريخ ‏14‏/06‏/2014. أفتتح المؤتمر بالوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء الحركة الوطنية، وبعد إنتخاب رئاسة للمؤتمر والمصادقة على جدول العمل الذي قدمته لجنة التنسيق السابقة ، تداول المؤتمرون اﻷوضاع الراهنة التي تدور في الوطن، جراء تدنيس داعش وأعوانها لترابه العزيز، ومخاطره الجدية التي ستهدد وحدة نسيجه اﻷجتماعي ، وكيانه الجغرافي، والعملية السياسية برمتها ، وتوصلوا الى أن التصدي لذلك، يتم عبر التخلص نهائيا من نظام المحاصصة الطائفية واﻷثنية، و إقامة وحدة وطنية متماسكة قائمة على أساس تبني رؤية جديدة قائمة على ثقافة اﻹنتماء الوطني لكافة اﻷجهزة اﻷمنية واﻹدارية للدولة ، وبإقامة حكومة إنقاذ وطني تضع في أولياتها مهامها التصدي للغزاة وإرهابه الذي يريد النيل من مستقبل بلادنا، وأعلن المؤتمرون وقوفهم ودعمهم بقوة، الى كل ما من شانه دعم الجهود في هذا المجال .
لقد صب المؤتمرون جل نقاشهم على ضرورة توحيد جهود العمل الوطني المشترك لقوى شعبنا الوطنية وتلاحمها وإسنادهم لعملية تصديها لقوى اﻹرهاب، وتجدر اﻹشارة الى أن تعزيز أواصر العلاقات بين أفراد الجالية العراقية، ومنظمات المجتمع المدني في المجر، أخذ حيزا وافرا من وقت المؤتمر على أسس تتماهى وآمال شعبنا في بناء دولة القانون والعدالة اﻷجتماعية.
كما ناقش المؤتمرون خطة عمل تنسيقية التحالف للسنة القادمة، وصادقوا عليها. وقبل نهاية المؤتمر تمت بأجواء ديمقراطية وحرص عالي بالمسؤولية الوطنية من قبل المؤتمرين فإنتخبوا هيئة تنسيقية جديدة ، فاز كل من ، السيدة باسمة ناصر ، المخرج ثامر الزيدي و اﻷستاذ خليل الفخري . على أن تجتمع بأقرب فرصة لتوزيع العمل بينها

المؤتمر الثاني للتحالف الدني الديمقراطي
في المجر – بودابست

 

التحالف المدني الديمقراطي