التيار الديمقراطي

انعقاد المؤتمر الرابع لتنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في هولندا وسط حضور جماهيري متميز

اقامت تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في هولندا مؤتمرها الرابع تحت شعار (توحيد الجهود والرؤى والقوى الوطنية الديمقراطية لبناء دولة علمانية قوية ومجتمع متماسك قادرعلى إحداث التغيير السلمي) على قاعة النادي الثقافي المندائي في لاهاي يوم السبت 2 أيلول 2017. افتتحت


المؤتمر عريفة الحفل الزميلة ليلى الحداد بالنشيد الوطني العراقي والوقوف دقيقة صمت حدادا على ارواح شهداء العراق، ثم القى الاستاذ قاسم العثماني كلمة منظمة الحزب الشيوعي العراقي ثم تلاه الاستاذ حسن الحسني بكلمة البلاتفورم العراقي في هولندا، هذا وقرأ الزميل محمد الكيم كلمة هيئة المتابعة لقوى تنسيقيات التيار الديمقراطي العراقي في الخارج. آخر الكلمات كانت كلمة تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في هولندا تلاها المنسق العام الاستاذ نهاد القاضي جاء فيها (ان مايميز مؤتمرنا الرابع هذا هو رفع شعار الدولة المدنية العلمانية، وستكون هذه من اولويات عمل التيار في هولندا)، ثم قدمت التنسيقية باقات ورود للزملاء المؤسسين لتنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في هولندا وهم ( الكاتب الكبير الاستاذ جاسم المطير، الدكتور هاشم نعمة (هذا وقُدمت باقة اخرى الى الاستاذ مهند بدر ممثلا عن النادي الثقافي المندائي، ثم قام الاستاذ نهاد القاضي بتقديم هدية باسم تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في هولندا الى الدكتور هلال البندر تعبيرا منه عن الشكر والامتنان لفترة العمل الطويلة والمشتركة بينهما. وبعد استراحة وجيزة تم جمع تبرعات من الحضور دعما لتنسيقية التيار ونشاطاتها، لتبدأ أعمال المؤتمر بحل اللجنة التنسيقية السابقة وانتخاب هيئة لرئاسة المؤتمر تكونت من الزملاء (ياسين النصير، سلام عادل، عبد المحسن موسى) ولجنة اعتماد من الزميلين (هشام خلف و مهند بدر) وبعد اثبات شرعية المؤتمر تمت مناقشة التقرير الانجازي والمالي والمصادقة عليهما من قبل المؤتمر ثم ناقش المؤتمرون ورقة العمل المقدمة من قبل اللجنة التنسيقية السابقة واغنوها بالنقد والمقترحات وتم الاتفاق على اهم التعديلات فيها والمصادقة عليها. بعدها فُتح باب الترشيح للجنة التنسيقية الجديدة ثم الانتخاب وانتهت بفوز الزملاء (عفيفة لعيبي – نهاد القاضي – سلام عادل – هلال البندر – محمد الكيم) وبذلك تكون اللجنة الجديدة قد احتوت على نسبة عالية من النساء والشباب. هذا ويذكر ان حضور المؤتمر كان جمعا غفيرا من ابناء الجالية العراقية في هولندا وعلى اختلاف اطيافهم وتوجهاتهم الفكرية والقومية والدينية.
العراق يستحق الافضل
تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في هولندا

التيار الديمقراطي