التيار الديمقراطي

تنسيقية التيار الديمقراطي في محافظة ديالى تعقد ندوة حوارية

عبد الكريم جعفر الكشفي
اقامت تنسيقية التيار الديمقراطي في محافظة ديالى ندوة حوارية على قاعة الشهيد خليل المعاضيدي في بعقوبة يوم الجمعة 23/2/2017 حضر الندوة كل من منسق التيار الدكتور احمد ابراهيم واعضاء المكتب التنفيذي الدكتور عامر حسن فياض والدكتور حسان عاكف والاستاذ كامل مدحت. ادار الندوة الشخصية الوطنية والاجتماعية الاستاذ ثامر الشيخ مرحبا ومعرفا باعضاء اللجنة التنسيقية وشاكرا الحضور.
بعدها تحدث الاستاذ باقر الباقري مسؤول تنسيقة التيار الديمقراطي في محافظة ديالى واستعرض اهم وابرز نشاطات التيار الديمقراطي في المحافظة ،وبين ان التيار اقام عدة نشاطات منها عقد ندوات واقامة دورات تقوية للطلاب في بهرز واقامة فعالية "انا عراقي انا أقرأ"وغيرها من النشاطات الاخرى.
واستعرض الدكتور احمد علي ابراهيم بعض نشاطات واتصالات التيار في بغداد وبقية المحافظات، وقال على الرغم من قلتها لكن كان لها صداها الملموس في الشارع العراقي ، ومنها تحرك التيار على اطراف وشخصيات جديدة تؤمن باقامة الدولة المدنية والمشاركة بالحراك الشعبي والتظاهرات واقامة الندوات والفعاليات. واضاف الدكتور احمد ان التيار يعتمد على شخصيات سياسية واجتماعية وثقافية عريقة لها باع طويل وتجربة سياسية كبيرة الى جانب الاحزاب المنضوية في اطاره. وعن الحراك الجماهيري قال انه يأتي كرد فعل على خيبة الامل التي اصابت جماهير واسعة من ابناء شعبنا بسبب السياسات الفاشلة لأحزاب السلطة الحالية.
بدأ الدكتور عامر حسن فياض عضو المكتب التنفيذي للتيار حديثه بطرح سؤال؛ لماذا نحن هنا؟ واجاب نحن هنا للتداول بشأن الحلول المطلوبة لمواجهة السياسات الخاطئة التي يمارسها المتنفذون في الدولة الحالية، والمساهمة في وضع حد للمعاناة التي اصابت شعبنا الابي طوال 13 عاما. واضاف الدكتور فياض نحن هنا من اجل محاربة الفساد والمحاصصة والطائفية البغيضة والسعي لتحقيق اهداف وامال شعبنا بالحياة الحرة الكريمة وتوفير الخدمات وتحدث عن خيبة الامل والتراجع الذي مني به الوضع السياسي.
وبعد ذلك انتقل الحديث الى الاستاذ كامل مدحت عضو المكتب التنفيذي للتيار وقال ان التيار يمثل حالة سياسية واجتماعية ويسعى الى اقامة دولة مدنية مبنية على المواطنة واعتماد الكفاءات ومبدأ تكافؤ الفرص، وعدم الغاء الاخر وبناء اقتصاد وطني رصين ورسم سياسة وطنية للدولة وايجاد حلول للمشكلات التي يعاني منها الوطن والجماهير. ثم تحدث الاستاذ مدحت عن اهم القوانين والاجراءات التي يطالب التيار بالتنسيق مع اطراف وجهات وشخصيات مدنية ومنظمات مجتمع مدني عديدة من اجل اقرارها، واهمها ما يتعلق بمفوضية الانتخابات وقانون الانتخابات وتفعيل قانون الاحزاب، وتحدث عن معاناة شعبنا فيما يخص الخدمات والامن.
كما تحدث الدكتور حسان عاكف عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي عضو المكتب التنفيذي للتيار قائلا ان التيار الديمقراطي هو فصيل ضمن الحركة الوطنية المدنية الديمقراطية في العراق، ونحن هنا من اجل التباحث والتداول مع هذه الوجوه والشخصيات الوطنية من اجل تنشيط جهوده وتفعيل دوره في الحياة السياسية، وتوسيع دائرة علاقاته مع الاطراف والشخصيات المدنية وعموم الشخصيات الوطنية من اجل ايجاد حلول لما يعانيه شعبنا ووطنا من ازمات جراء نهج المحاصصة الطائفية البغيضة، وتحدث عن حزمة الاجراءات المطلوبة لاجراء انتخابات عادلة ونزيهة. منها اعادة تشكيل مفوضية الانتخابات واقرار قانون منصف للانتخابات، واشار الى الجوانب السلبية في القوانين الحالية والى مشروعي قانوني الانتخابات المقدمين من رئاسة الجمهورية ورئاسة الوزراء الخاصين بانتخابات مجلس النواب ومجالس المحافظات، وقال نحن مع القائمة النسبية المفتوحة والغاء التصويت الخاص ومع الاشراف الدولي على الانتخابات.
وعرج الدكتور عاكف على انتصارات قواتنا العسكرية بكل صنوفها وتشكيلاتها وهي تدافع عن الوطن ضد عصابات داعش الاجرامية وضرورة مساندتها على كل الاصعدة مشيدا بتضحياتها الكبيرة. كما تطرق الى التحركات السياسية الاخيرة مشيرا الى مشاريع التسويات السياسية؛ التاريخية والوطنية والتسوية المجتمعية، وورقة اتحاد القوى العراقية، ومؤتمر جنيف لقوى عراقية بعضها مساهم في العملية السياسية والبعض الاخر من خارجها ومعارض لها، مؤكدا ان الحلول ينبغي ان تأتي من الداخل وليس من الخارج ضمن نهج وطني متكامل، وتطرق الى التنسيق الميداني في الحراك الشعبي للقوى المدنية مع التيار الصدري .
كما ساهم عدد من الحضور في طرح عدد من المداخلات والاسئلة في ضوء ما طرحه السادة الضيوف.
وفي نهاية الندوة شكر الاستاذ ثامر الشيخ السادة الضيوف واعضاء اللجنة التنسيقية في ديالى وشكر الحضور على تجشمهم عناء الحضور.

التيار الديمقراطي