التيار الديمقراطي

لقاء وفد من تنسيقية التيار الديمقراطي في المانيا مع السفير العراقي الجديد‎

تلبية لدعوة من السفارة العراقية في المانيا، التقى الزملاء وفاء الربيعي وعلي فهد ياسين عن تنسيقية المانيا للتيار الديمقراطي العراقي مع السفير العراقي الجديد الاستاذ ضياء الدباس وبحضور السيدة زينب الربيعي السكرتير الاول للسفارة.
وقد جرى الحوار حول أهمية السعي لتطوير علاقة ايجابية بين الجالية والسفارة لدعم المواجهة المصيرية للشعب العراقي ضد الارهاب، من خلال العمل الجمعي المشترك بعيداً عن مسببات الفرقة وتشتيت المواقف، سواء بين العناوين الفرعية لممثلي الجالية أو بينها وبين السفارة كممثلة لعموم العراقيين في المانيا، وفقاً للدستور والقوانين والعرف الدبلوماسي.
وقد عرض الزميلان رؤية التيار الديمقراطي العراقي لدور السفارات العراقية، ليس كحلقة وصل بين الجاليات العراقية والوطن فقط، انما كممثليات للشعب العراقي مع الشعوب قبل الحكومات، وتحفيزها لتطوير وقوفها الجاد والحقيقي مع شعبنا في مواجهته للإرهاب الدموي الاسود العابث بأرواح ابنائه وثرواته ومستقبل اجياله.
وفي موضوع الوقفات الاحتجاجية والاعتصامات، اكد الزميلان رفض التيار الديمقراطي العراقي لأساليب استخدام القوة في التعامل مع المتظاهرين والمعتصمين، كما جرى في فض اعتصام ساحة التحرير قبل ايام، لان ذلك مخالف للدستور الضامن لحقوق الشعب في التظاهر والاحتجاج والاعتصام لتحقيق مطالبه المشروعة بالأساليب السلمية.
وقد قدم الزميلان مطلبين للسيد السفير لإيصالهما الى جهات العلاقة في بغداد، الاول حول ضرورة اعتماد قانون جديد للانتخابات يعتبر العراق (دائرة انتخابية واحدة) لضمان التمثيل الحقيقي للعراقيين في مجالس المحافظات والبرلمان، دون ترحيل اصواتهم الانتخابية المليونية الى ما يسمى ( الكتل الكبيرة) وفق قانون (سانت ليغو) المعدّل خلال الدورات السابقة، والثاني حول مراجعة العراقيين لقنصلية فرانكفورت وبرلين للحصول على وثائق رسمية يتطلب انجازها (استنساخ) وثاقهم الشخصية في كل مراجعة دون مبرر، والحل هو انشاء صفحة على الانترنت لكل مواطن يراجع السفارة للمرة الاولى، تتضمن جميع وثائقه المطلوبة لإنجاز المعاملات، واعفائه من الاستنساخ، او قيام موظف القنصلية باستنساخ الوثائق من اضبارة باسم المواطن تحفظ في القنصلية، وقد طلب السفير مذكرتين بالمطلبين لرفعهما للجهات المختصة.
نحن في تنسيقية المانيا نثمن دعوة السيد السفير للقاء ممثلي الفعاليات العراقية للحوار وتنسيق العمل المشترك من أجل دعم معركة العراق ضد الارهاب والفساد بكل اشكاله، وننتظر تفعيل ذلك بخطوات ملموسه تؤكد تحويلة الى منهج عمل فاعل ومؤثر لصالح بناء العراق .
التيار الديمقراطي العراقي
تنسيقية المانيا

التيار الديمقراطي