التيار الديمقراطي

تضامنا مع اللاجئين.. تيار الديمقراطيين العراقيين في الدنمارك يحيي حفلا بالعام الجديد

مزهر بن مدلول
في ليلة 31/ 12/ 2016 احيا تيار الديمقراطيين العراقيين في الدنمارك حفلا تضامنيا مع النازحيين العراقيين من مناطق الحرب والذين يعيشون ظروفا غاية في الصعوبة بسبب شحة الغذاء والدواء وسوء السكن وقلة الاهتمام بمعالجة مشاكلهم، وخصص ريع الاحتفال هذه المرة كما في الفعاليات السابقة لدعمهم وللتخفيف من معاناتهم.
أفتتحت الاحتفال عضو التيار الديمقراطي الشابة لينا شريف بالترحيب والتمنيات للحاضرين بالسعادة وتحقيق الاهداف ودعتهم الى ترتيل النشيد الوطني.
بعد ذلك القى السيد سعد ابراهيم المنسق العام للتيار، كلمة قصيرة رحب فيها بمئات الحاضرين من ابناء الجالية العراقية الذين حضروا الحفل في هذه الليلة، ونوه في كلمته الى جهود التيار الديمقراطي في سبيل تقديم مايمكن تقديمه من مساعدات مادية وعينية الى اهلنا النازحين من مناطقهم بسبب الهجمة الارهابية التي اجتاحت العراق، كما اكد السيد سعد على اهمية توحيد الجهود لكافة ابناء شعبنا من اجل الوقوف بوجه الارهاب والفساد ومن اجل عراق مدني ديمقراطي يحفظ للمواطن كرامته وحريته.
وارتجل الاستاد هاشم مطر عضو هيئة المتابعة لتنسيقيات التيار الديمقراطي في الخارج، كلمة بمناسبة العام الجديد، تمنى فيها الاستقرار لبلدنا والحرية والامان لشعبنا ومؤكدا على ضرورة التمسك بهويتنا الوطنية التي هي من اهم عوامل الانتصار على الارهابيين والفاسدين ومروجي المشاريع التقسيمية على اسس طائفية ومناطقية، تلك المشاريع التي جلبت الخراب والويلات الى عراقنا الحبيب.
هذا واحيا الحفل الفنان العراقي خالد الشيخ، حيث قدم مجموعة من الاغاني العراقية الممتعة.

التيار الديمقراطي