التيار الديمقراطي

المؤتمر الرابع للتيار الديمقراطي العراقي في أستراليا يستكمل أعماله في المؤتمر التكميلي الإستثنائي

إستناداً إلى قرار المؤتمر الرابع للتيار الديمقراطي العراقي في أستراليا ، المنعقد بتأريخ 28/آب/2016 حول تأجيل فقرة التعديلات والمقترحات على البرنامج والنظام الداخلي للتيار من جدول أعمال المؤتمر الرابع ، وعقد مؤتمر إستثنائي تكميلي - لمناقشتها ، على أن تُنتخب لجنة من أعضاء المؤتمر تقوم بالتحضير لهذه الجلسة التكميلية وتوفير مستلزماتها ، فقد تم إنتخاب ثلاثة زملاء لتنفيذ هذه المهمة ، حيث جرى في يوم الأحد المصادف 16 /10/ 2016 عقد المؤتمر التكميلي ، في الساعة الرابعة مساءً على أحدى قاعات نادي الماونتيز بغرب مدينة سيدني ، وبعد أن إلتأم حضور الزميلات والزملاء أعضاء التيار ، أفتتح الزميل علاء مهدي المنسق المناوب المؤتمر بكلمة قصيرة مرحباً بالزميلات والزملاء وبحضورهم المتميز ، ثمّ بين الأسباب التي دعت إلى عقد المؤتمر النكميلي وذلك لإستكمال أعمال المؤتمرالرابع بمناقشة التعديلات والمقترحات عل البرنامج والنظام الداخلي إستناداً إلى قراره لضيق الوقت في حينه ، التي تخص فقرة التعديلات. وذكر بأننا قد هيئنا الأوراق الخاصة بالتعديلات والمقترحات ووزعت على الزميلات والزملاء قبل إنعقاد المؤتمرالتكميلي ليتسنى للجميع دراستها ووضع ملاحظاتهم عليها . وفي ختام كلمته ذكر بأن الزملاء الذين تم إنتخابهم سيقومون بإدارة المؤتمر وهم (علاء مهدي ، قاسم عبود "بديل مارسيل فيليب "، صبحي مبارك ) وتمنى النجاح لأعمال المؤتمر .
بعد ذلك قرأ الزميل صبحي مبارك ، لائحة ضوابط إدارة المؤتمر حيث جرت المصادقة عليها وكذلك بين بأنه سيتم تقديم التعديلات كلاً على إنفراد ويتم التصويت بالموافقة أو الرفض بعد قراءة نص المادة ونص التعديل أو المقترح والأسباب الموجبة والطلب من الزملاء من ( مع ) ومن (ضد) وبعد المناقشة تجري عملية التصويت برفع الأيدي والتعديل الذي يمرر يجب أن يحوز على ثلثي أصوات الحضور حسب النظام الداخلي .
قُدم للمؤتمر عدد من التعديلات والمقترحات على البرنامج والنظام الداخلي ، فكان عدد التعديلات والمقترحات التي تخص البرنامج احدى عشر تعديلاً تخص إحدى عشرة مادة ، وعدد التعديلات والمقترحات التي تخص النظام الداخلي أربعة تعديلات تخص أربع مواد من النظام الداخلي .
تمت الموافقة على خمس من أصل أحدى عشرة مادة ، لم تحصل الموافقة على المواد الأربعة التي تخص النظام الداخلي.
المواد التي جرى تعديلها من البرنامج :-
المادة الأولى –المحور السياسي –فقرة 1 حيث أصبحت المادة تُقرأ (إستكمال عملية التحول الديمقراطي على الصعيد الوطني عبر التغيير لتصحيح مسار العملية السياسية و تحقيق الإصلاح الشامل على كل الأصعدة ) .
المادة الأولى –المحور السياسي –فقرة 8 تُقرأ الفقرة (إعتماد المهنية ومعايير المواطنة أساساً في بناء القوات المسلحة وقوى الأمن الداخلي بعيداً عن المحاصصة بمختلف أشكالها وتشريع قانون خدمة العلم "التجنيد الإلزامي " )
المادة الثانية –المحور التشريعي –فقرة3 يضاف في نهاية الفقرة (وتعديل قانون الأحزاب وقانون الإنتخابات.)
المادة السادسة :- محور التعليم والثقافة والإعلام – فقرة 4 تضاف في نهاية الفقرة (واعتماد مجانية التعليم والمبادئ الإنسانية والمعايير الأكاديمية )
البرنامج السياسي –المادة الخامسة –محور الخدمات والبنى التحتية –فقرة 4 إضافة إلى بداية النص (تحديث النظم والمناهج التعليمية بعيداً عن التأثيرات الدينية والتوجهات الطائفية والعرقية .........إلى آخر النص) .
وبعد الإنتهاء من المقترحات والتعديلات التي جرت في أجواء ديمقراطية سليمة وبشفافية عالية حيث أظهر جميع الزميلات والزملاء حرصهم على إتخاذ القرار بمسؤولية عالية .
جرت قراءة مقترح القرارات والتوصيات التي جاءت من خلال مناقشات المؤتمر الرابع فجرت المصادقة عليها وإضافة بعض الفقرات لها .
الفقرة 3 من التوصيات السطر الثاني (في معاركها ضد داعش ......وضع كلمة ضد بدلاً من كلمة مع إضافة فقرة جديدة (نطالب بإنسحاب القوات التركية من الأراضي العراقية )
فقرة يوجه المؤتمر التكميلي الشكر والتقدير للجنة التنسيقية لإنجاح هذا المؤتمر تحضيراً وإعداد وتضاف في فقرة شكر وتقدير :تقديم الشكر والتقدير للزميلات والزملاء الذين شاركوا في المؤتمر .
إختتام المؤتمر :- أختتمت إدارة المؤتمر التكميلي ، بتقديم الشكر للزميلات والزملاء الذين ساهموا في أعمال المؤتمر وإنجاحه .
توصيات وقرارات المؤتمر الرابع والمؤتمر الإستثنائي (التكميلي) للتيار الديمقراطي العراقي في أستراليا
المنعقد بتأريخ 28 /آب / 2016 و 16/تشرين الأول 2016
بعد مناقشة الوثائق المطروحة ، ومنها كلمة اللجنة التنسيقية والتقرير الإنجازي و المالي ، وبعد مناقشة مستفيضة للوضع العام ، تمت مصادقة المؤتمرين على التوصيات التالية وإعتبارها من وثائق المؤتمر: -
1 – نؤكد على ماجاء في توصيات المؤتمر الثالث بأن خيارنا الوطني الديمقراطي ومشروع بناء الدولة المدنية الديمقراطية هو الحل الصائب نحو معالجة كافة المشاكل السياسية والإقتصادية والإجتماعية .
2 - إعادة بناء العملية السياسية على أسس وطنية ديمقراطية وليس على أسس محاصصة طائفية ومذهبية وقومية ونؤكد على التعديلات الدستورية التي تشمل المواد التي تفيد المحاصصة الطائفية والدينية والعرقية ونطالب بفصل الدين عن الدولة.
3- الترحيب بإنتصارات قواتنا المسلحة والحشد الشعبي والبيشمركة والعشائر الوطنية في معاركها ضد داعش الإرهابي نحو تحرير المدن وطرد الدواعش من أرض العراق .
4- نؤيد مطالب الحراك الجماهيري الإحتجاجية عبر التظاهرات الكبيرة التي شملت مدن العراق بإصلاح النظام السياسي وتخليصه من المحاصصة الطائفية وتأسيسه على مبدأ المواطنة ومحاربة الفساد بكل أنواعه(السياسي ، الإداري ، المالي).
5- تاييد الحملات الوطنية من أجل توفير كافة المساعدات والخدمات للنازحين والمهجرين والضرب بقوة على أيدي الفاسدين الناهبين للأموال المخصصة والمساعدات الغذائية والمواد العينية للنازحين والمهجرين .
6 - تأييد الجهود ودعمها من أجل إعادة النازحين والمهجرين إلى أماكن سكناهم المحررة .
7- إبعاد القوات المسلحة والحشد الشعبي والبشمركة و العشائر عن ظاهرة رفع الأعلام و الشعارات الطائفية الخاصة بها التي لاتفيد سوى العدو و تضعف الروح الوطنية وتجلب الخسائر .
8 - تشريع القوانين التي تعزز التوجهات والتحولات الديمقراطية ومنها مشروع قانون حرية التعبيروالتظاهر .
9- دعوة الحكومة برئاسة السيد حيدر العبادي إلى الإلتزام ببرنامج الحكومة الذي اعلن في أيلول 2014 أمام البرلمان وتنفيذ ما جاء فيه وتنفيذ حُزم الإصلاحات التي أوعد الشعب بها.
10- يرى المؤتمر أن الفساد لازال متحكما بأغلب مفاصل الدولة ويزداد فعالية ونشاط على كافة الأصعدة ويعمل على تخريب مؤسسات الدولة والإستمرار في ضياع أموال الشعب ولهذا نؤكد على أهمية القيام بحملة وطنية شاملة ضد الفساد ومحاكمة الفاسدين ، وإنجاز المعاملات التي قدمتها هيئة النزاهة إلى القضاء.
11- يرى المؤتمر بأن الصراع بين القوى السياسية المتنفذة لازال مستمراً حول المصالح والمال والنفوذ، والذي لا يتناسب مع مسؤولية تعزيز الجبهة الداخلية والحفاظ عل الوحدة الوطنية ، وذلك بتشجيع وتأييد من دول إقليمية وعربية ودولية ، يؤكد المؤتمر على حل كافة الأزمات بعيداً عن الحزبية الضيقة والمصالح والمنافع كما يرفض المؤتمر التدخلات الأجنبية والإقليمية في شؤون العراق..
12- المؤتمر يرفض تقسيم محافظة نينوى أو أي تغيير ديموغرافي فيها بعد تحريرها.
13- يطالب المؤتمر بإنسحاب القوات التركية من الأراضي العراقية دون قيد أو شرط.
14-الإسراع بنشر نتائج التحقيقات الخاصة بأسباب سقوط الموصل في حزيران 2014 والرمادي في 2015، ومحاسبة كافة المسؤولين من أعلى المستويات ، كما نؤكد على الإسراع في إستكمال محاكمة مسؤولي مذبحة سبايكر .
15-المؤتمر يرفض خصخصة المشاريع الإقتصادية العامة التي تخدم الشعب كالكهرباء .
16- نطالب الحكومة الإتحادية وحكومة إقليم كردستان، على حل الإشكاليات والخلافات في هذا الظرف العصيب بإسلوب الحوار المباشر وإبداء المرونة الكافية بين الجانبين لغرض تعزيز زخم وجهد المعركة ضد داعش .
17 – إنهاء الصراع والخلافات بين فصائل الحشد الشعبي والعمل على وحدته وكذلك بينها وبين القوات المسلحة وأن تكون توجهاته وطنية وليست طائفية وربط التنسيق والقيادة بيد القيادة العامة للقوات المسلحة ، وحصر السلاح والتسلح بيد الدولة حسب الدستور.
توصيات تنظيمية :-
18 – العمل على توسيع قاعدة التيار الجماهيرية والإهتمام بالأصدقاء والمؤازرين
19- ضرورة مشاركة اعضاء التيار في كافة النشاطات التي يقوم بها التيار .
20- التأكيد على التنسيق والتعاون بين الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني العراقية والعاملة على الساحة السياسية ، وتنشيط اللجنة العراقية الأسترالية للتضامن مع الشعب العراقي.
شكر وتقدير :-
يقدم المؤتمرالرابع الشكر والتقدير لكافة الضيوف وممثلي الأحزاب والمنظمات والجمعيات وممثلي الصحافة والإعلام العراقي على حضورهم والمشاركة في الجلسة الإفتتاحية .
شكر وتقدير للزملاء في تنسيقيات الخارج ممن أرسل برقيات التهاني أو من أتصل هاتفياً
شكر وتقدير للأحزاب ومنظمات المجتمع المدني والجمعيات ممن أرسل برقيات التهاني .
يوجه المؤتمر التكميلي الشكر والتقدير للجنة التنسيقية لإنجاحها المؤتمر التكميلي تحضيرا وإعداداً.
يتقدم المؤتمر بتوجيه الشكر والتقدير للزميلات والزملاء الذين شاركوا في المؤتمر الرابع والمؤتمر التكميلي.

التيار الديمقراطي