التيار الديمقراطي

بيان التيار الديمقراطي العراقي في محافظة نينوى بمناسبة بدء معركة تحرير محافظة نينوى

انطلقت معركة التحرير للموصل ومحافظة نينوى وسط اهتمام عالمي واقليمي ومحلي لم تشهده معارك التحرير للمدن والاراضي التي سقطت بيد الارهاب الداعشي. ان ذلك يعبر عن الدور المفصلي لمعركة تحرير مدينتنا العزيزة في عملية القضاء التام على تنظيم داعش الارهابي في العراق وسوريا، كما يعبر في الوقت نفسه عن اطماع واسعة ومتناقضة للدول الاقليمية ومراكز الاقتصاد في العالم بنينوى والموصل وكل المناطق التي ستتحرر باعتبارها ميدانا لتحقيق مصالحها الاقتصادية والاستثمارية اضافة الى المصالح الاستراتيجية للدول الكبرى.
بالرغم من الصراعات الطائفية والقومية التي تعززت في السنتين الماضيتين، الاّ ان معركة تحرير مدينتنا العزيزة قد بدأت اليوم باعتبارها معركة وطنية حقيقية وحدت معها كل ابناء شعبنا الشرفاء وقواه الوطنية، اكدتها مواقف التضامن الرائعة مع ابناء القوات المسلحة وفي مقدمتها الجيش العراقي وقوات البيشمركة البطلة والقوات المساندة له من الحشد الشعبي والعشائري والوطني وحشود المكونات القومية والأثنية لأبناء نينوى الشجاعة. وفي الوقت نفسه تتعاظم مقاومة ابناء الموصل الرافضة لوجود داعش واستعداداتهم للانتفاض عليه واستقبال واسناد قواتنا المسلحة المحررة لمدينتهم .
ان التيار الديمقراطي العراقي في محافظة نينوى يحيي الجيش العراقي الباسل وشهدائه الابرار ويحيي كل القوى المسلحة الداعمة لها ولما يقدمه من تضحيات عظيمة من اجل تحقيق الانتصار النهائي على الارهاب. كما نحيي ابناء مدينتنا الاسرى بيد الارهاب الداعشي ونمجد تضحياتهم العظيمة وشهداءهم الابرار، ونعاهدهم على ان التيار الديمقراطي العراقي في محافظة نينوى سيعمل مع كل القوى الوطنية الشريفة في محافظتنا لإعادة بناء ما خربه الارهاب في البنية الثقافية والاجتماعية والاقتصادية وتمكين ابنائها من تقرير مصير محافظتهم في اطار تحقيق الوحدة الوطنية وصيانة حقوق مكوناتها الاصيلة وضمان حمايتهم بما يؤسس للمجتمع المدني والديمقراطي الذي نطمح له.
معاً، يداً بيد، من اجل اعادة الوجه المشرق لمدينة الموصل العريقة
التيار الديمقراطي العراقي في محافظة نينوى
19/ 10/2016

التيار الديمقراطي