اعمدة طريق الشعب

خطوة لا بد منها / كفاح محمد مصطفى

قال رئيس مجلس محافظة ديالى علي الدايني في تصريح صحفي ان الاجهزة الامنية اعتقلت مؤخراً العديد من المتطرفين المطلوبين بقضايا ارهابية تبين من خلال التحقيق انهم تأثروا بآبائهم الذين سلكوا الطريق ذاته بعضهم قتل والبعض الآخر وراء القضبان وحذر الدايني من وراثة التطرف الديني التي تمثل ظاهرة تغزو عوائل المطلوبين بقضايا ارهابية ومرتبطين بالجماعات المسلحة وبالتالي خلق اجيال جديدة تنخرط تلقائياً في مستنقع الجماعات المسلحة وهذا يعقد المشهد الامني العام. ودعا الدايني الى ضرورة اطلاق برنامج تأهيل نفسي يعتمد الاعتدال الديني لمنع انخراط الشباب في الجماعات المتطرفة من خلال تطبيقه في مناطق كانت بؤرة وحاضنة للفكر المتطرف. ان ما جاء في تصريح رئيس لجنة محافظة ديالى يجب ان يدرس بعناية فائقة وان تتخذ الاجراءات الفعالة لمعالجة اثار ما تبقى من الوباء العقائدي المتطرف الذي تركه تنظيم داعش الارهابي في المناطق التي كانت يسيطر عليها وان الحاجة ماسة لتشكيل هيئة عليا تضم اساتذة في علم النفس والاجتماع والتربية ورجال دين متنورين ووجهاء متنورين من المناطق التي كان يسيطر عليها تنظيم داعش لعقد ندوات وحوارات مع الاهالي وخاصة مع عوائل من كان متعاوناً مع داعش بيده او بلسانه او بقلبه على ان يكون اعضاء الهيئة متفرغين لمهمتهم تماماً لاهمية المهمة. ان كسب اهالي تلك المناطق ليست مهمة مستحيلة اذا ما جرت بطريقة هادئة وتدريجية وبمنهجية وتخطيط علمي وعملي لانقاذ اهالي المناطق المنكوبة بوباء العقائد الظلامية والمتطرفة وهي خطوة لا بد منها لمنع انتشار الوباء بطرق واشكال متعددة اخرى كما ان من الضروري جداً انشاء مراكز للشباب في تلك المناطق وتزويدها بالكتب التنويرية لنشر ثقافة المحبة والتآخي والتسامح والسلام واختيار عناصر متنورة لادارة تلك المراكز وهذا ما نأمله من السادة المسؤولين.

اعمدة طريق الشعب