اعمدة طريق الشعب

أين الحقيقة ؟ / كفاح محمد مصطفى

نشرت صحيفة (ديلي ميل) البريطانية تقريراً نقلت فيه تصريحات لمهندسين في شركة (تري في) الايطالية المختصة بالسدود والذين يعملون منذ 11 شهراً في سد الموصل على اصلاحه وبحسب الصحيفة فان مهندسي الشركة التي تتولى اصلاح السد حذروا من انهيار سد الموصل الذي سيخلف انهياره تدميراً اكثر ضرراً من انفجار قنبلة نووية، اذ ان نسبة المتضررين من انهياره تقدر بمليون ونصف المليون نسمة. مبينة ان انهيار السد سيؤدي الى وقوع كارثة انسانية في العراق وفيضانات تصل الى اجزاء من العاصمة بغداد.
• اكد عضو لجنة الزراعية والمياه والاهوار البرلمانية النائب نجم اللهيبي عدم وجود أية مخاوف من انهيار سد الموصل . مشيراً الى ان عمليات التحشية للسد تجري بشكل طبيعي وضمن التوقيتات والمواصفات المطلوبة. وقال اللهيبي ان هناك فبركة وتضخيم لقضية المخاطر التي تحيط بسد الموصل. مبيناً ان اللجنة كانت لها استضافات لوزير الموارد المائية ومدير السدود وتم اطلاعنا على الوضع العام للسد والذي لم يتضمن أية مخاوف من انهياره.
• قال عضو اللجنة المالية البرلمانية حسام العقابي لوكالة (المدى برس) ان حجم احتياطي البنك المركزي انخفض الى ما دون الـ 50 مليار دولار. مبيناً ان البنك المركزي لا يتحدث عن حجم احتياطيه خوفاً من خلق أزمات جديدة.
• قال محافظ البنك المركزي وكالة علي اسماعيل العلاق لوكالة (المدى برس) ان تقرير صندوق النقد الدولي بيّن ان الرصيد الاحتياطي لدى البنك المركزي اكثر مما كان يتوقع بحوالي 10 مليارات دولار عاداً ذلك مؤشراً مهماً بشأن اداء الاحتياطات لدى البنك وكفايتها خاصة انها تزيد عن كمية العملة المحلية في التداول.
فأين هي الحقيقة؟ أين الحقيقة؟ المفقودة في بلادنا الحبيبة دائماً وابداً مع الاسف الشديد.

اعمدة طريق الشعب