من الحزب

اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي تعقد اجتماعها الاعتيادي

عقدت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي يومي الخميس والجمعة 7 و8 كانون الاول الجاري ، اجتماعها الاعتيادي الدوري الثاني في السنة الحالية 2017.
وبدأ الاجتماع اعماله بالوقوف دقيقة صمت تكريما للشهداء وضحايا الارهاب والعنف من ابناء شعبنا ، وللراحلين من رفاق الحزب واصدقائه في الفترة الماضية .
وبحث الاجتماع الذي التأم غداة الذكرى الاولى للمؤتمر الوطني العاشر للحزب ( 1-3 كانون الاول2016 ) ، والذي سبقه اجتماع استشاري موسع للحزب، بحث بعد ذلك عددا من التقارير التقويمية الانجازية ذات الصلة بأداء الحزب وعمل منظماته، في داخل الوطن وخارجه ، وبعمل لجان الاختصاص المركزية ، ولجنة الرقابة المركزية. كما توقف عند تقويم العمل القيادي للفترة التي اعقبت انعقاد المؤتمر الوطني العاشر. وقد انجز ذلك بروح المسؤولية العالية والحرص على تطوير عمل الحزب في جوانبه المختلفة المترابطة ، وتطوير ادائه والارتقاء به بما يؤهله للدفاع على نحو افضل عن قضايا الشعب ، ومطالب الكادحين والمحرومين والفقراء خاصة.
واولى الاجتماع الاهتمام لتحسين العمل القيادي على صعيد الحزب ككل ، وتحسين عمل منظماته ولجانه، مشددا على تعزيز الايجابي المتحقق، وهو كثير، وبذل المزيد من الجهد لتلافي النواقص والثغرات وبما يفضي الى النمو المضطرد لدور الحزب في الحياة السياسية ، وفي بناء منظمات جماهيرية تعيش هموم المواطن اليومية ، وتدافع عن مصالحهم وحقوقهم وطموحاتهم. واكد ايضا الاهمية الاستثنائية لتحريك الجماهير واستنهاض هممها في النضال لنيل حقوقها والانتصار للقضايا الوطنية. كما اتخذ مجموعة من القرارات والاجراءات في هذا الشأن.
ودرس اعضاء اللجنة المركزية في اجتماعهم ايضا، تقريرا ضافيا عن سير انتخابات اللجان المحلية للحزب وما تحقق في سياقها، وصادق على نتائجها .
وناقش المجتمعون باستفاضة ايضا موضوع انتخابات مجالس المحافظات ومجلس النواب القادمة، واقر مجموعة من التوجهات التي تضمن مساهمة فاعلة للحزب فيها .
وشدد الاجتماع على الحاجة لادامة الزخم الذي اطلقه انعقاد المؤتمر الوطني العاشر ونتائجه وقراراته والنداءات التي صدرت عنه ، والى استلهم ما خلص اليه، والتأسيس على ذلك لبذل المزيد من الجهود لبناء الدولة المدنية الديمقراطية على قاعدة العدالة الاجتماعية .
وناقش الاجتماع " موضوعات سياسية " تعالج التطورات والمستجدات السياسية في البلاد ومواقف الحزب منها. وخلال هذا اشاد بالانتصارات المتحققة ضد داعش والارهاب ، واعلن دعمه واسناده لخطوات رئيس مجلس الوزراء الرامية الى مكافحة الفساد، وشدد على الحاجة الى جعل ذلك منهجا ثابتا يقوم على خطة متكاملة ويقترن بخطوات عملية ملموسة .
ومن جانب آخر شدد الاجتماع على اهمية تعبئة القوى المدنية والديمقراطية ، وكل المناصرين والداعمين للاصلاح والتغيير ، لتحقيق تغيير في موازين القوى، يفضي الى كسر احتكار السلطة من قبل القوى المتنفذة، وفتح فضاءات وامكانات لولوج طريق بناء دولة المواطنة والقانون والمؤسسات والديمقراطية الحقة. واشار الى ما تحقق على هذا الصعيد في الفترة المنصرمة، وتكلل بتأسيس تحالف القوى المدنية الديمقراطية (تقدم).
وتنفيذا لما نص عليه النظام الداخلي للحزب، جرى في اجواء ديمقراطية تنافسية ورفاقية حميمة، انتخاب الرفيق مفيد الجزائري نائبا لسكرتير اللجنة المركزية للحزب .
وصدر عن الاجتماع بيان يدين قرار الرئيس الامريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل المعتدية والمحتلة للاراضي الفلسطينية والعربية ، ويجدد تضامن الحزب مع الشعب الفلسطيني ومع حقه في اقامة دولته الوطنية المستقلة على ارض وطنه وعاصمتها القدس.
هذا وسوف يصدر بلاغ ضاف عن الاجتماع في وقت لاحق .

من الحزب