من الحزب

اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في البصرة .. نحو التوجه العاجل والمسؤول لمعالجة اوضاع البصرة

تمرُ محافظة البصرة بوضع مأساوي ومعقد على جميع الصعد السياسية والأمنية والاقتصادية. وانعكس هذا خلال الفترة الماضية في احتدام الصراعات والتقاطعات في العمل بين المحافظ السابق ورئيس مجلس المحافظة ، وبين المحافظ والحكومة الاتحادية ، والتي وصلت إلى حد إطلاق الاتهامات بالفساد. وعلى اثر ذلك تمت احالة عدد من الملفات الى النزاهة والقضاء ، وهي تتعلق بعدد من المسؤولين والموظفين ، بمن فيهم المحافظ السابق ورئيس مجلس المحافظة الموقوف حالياً .
وشهدت البصرة قبل ذلك وخلاله تفشي ظاهرة الفساد واستشراءها في دوائر المحافظة، وتردي الخدمات وانعدامها، وتدهور الوضع الأمني، وغياب القانون، وتفاقم ظاهرة النزاعات العشائرية، وانتشار المخدرات بشكلٍ مخيف ، وفقدان الإنسجام بين القيادات الأمنية ، وضعف إقدامها على اتخاذ الاجراءات الضرورية للمعالجة. وقد ادى عجز الحكومة المحلية عن حل هذه وغيرها من مشاكل المحافظة، الى تقديم المحافظ استقالته والهرب الى خارج البلاد.
في ضوء هذا كله يتوجب على مجلس المحافظة ان يدرك حجم مسؤوليته ويسرع في اختيار وانتخاب محافظ جديد مستقل ، يتصف بالكفاءة والنزاهة والمهنية والاخلاص ، بعيداً عن نهج المحاصصة الطائفية والحزبية الضيقة والاستقطابات والتجاذبات السياسية. كما ينبغي تجنب التصريحات غير المسؤولة في شأن اختيار المحافظ الجديد.
وان على المجلس أن يراجع مسيرته السابقة بشكل جدي ، ويتجاوز حالة الارباك ويعمل على خلق افضل اجواء الانسجام ، لتقديم الخدمات للمواطنين والاستماع إلى مطالب الحركة الاحتجاجية المنادية بالإصلاح والتغيير .
وعلى الحكومة الاتحادية الاسراع بدعم واسناد المحافظ الجديد ، ليتمكن من تجاوز الازمة التي تمر بها المحافظة ، وذلك بتوفير التخصيصات المالية لتغطية المشاريع واحتياجات اهل البصرة ومستحقاتهم. كذلك مساعدته على معالجة ملفات الماء والكهرباء والبنى التحتية ، والتعيينات وتأمين رواتب المعلمين وموظفي العقود ، واحتياجات مرضى السرطان، ومستحقات شركة التنظيف ، ودعم قطاعي الزراعة و الصناعة والقطاعات الاخرى ، والتوزيع العادل للثروة ، وضمان عدم الغاء مستحقات البصرة من البترو دولار والايرادات الاخرى ، لتمكينها من مواجهة الظروف الصعبة.
واخيرا ندعو القضاء والنزاهة الى المضي قدما في مكافحة الفساد والمفسدين ، واتخاذ اجراءات سريعة وحازمة في هذا الاتجاه. كما ندعو جميع أبناء البصرة والاحزاب والقوى السياسية الى توحيد جهودها في العمل من اجل الامن والاستقرار.

من الحزب