من الحزب

مختصة الكورد الفيليين للحزب الشيوعي العراقي: لا للتصريحات العنصرية والشوفينية

تزامننا مع انتصارات قواتنا المسلحة بكافة تشكيلاتها على تنظيم داعش الارهابي واحتفالات أبناء شعبنا بهذ المنجز الوطني الكبير، أطل علينا البعض بتصريحات بائسة فيها تهديد لشريحة مهمه من شرائح المجتمع العراقي وبالتحديد الكورد خارج اقليم كوردستان وطالبت تلك التصريحات غير المسؤولة باخراجهم من العراق واسقاط الجنسية عنهم متخذين من مسالة الاستفتاء المزمع إقامته في الإقليم ذريعة.
ان مثل هذه التصريحات الاستفزازية تثير روح الفرقة والتناحر والكراهية والعنصرية بين أبناء شعبنا في وقت نحن في اشد الحاجة الى تمتين الوحده الوطنيه وترسيخ مبادئ المواطنة والتعامل مع الجميع من دون تمييز. ولا نرى في هذه التهديدات غير المبررة على الإطلاق وفقا لجميع المعايير الوطنية والقانونية والإنسانية والأخلاقية الا محاولة بائسة لاجهاض فرحة أبناء شعبنا بالانتصارات المتحققة وإدامة أجواء التوتر والحساسية.
وبدلا عن هذه المواقف العدائية تجاه هذه الشريحة التي قدمت التضحيات الكبيرة ولأبنائها مساهمتهم الواضحة في الحركة الوطنية العراقية ونضالات شعبنا، وعانت كثيرا إبان الحكم الدكتاتوري المقبور، ان يقدم الدعم والإسناد لها لاسترداد حقوقها التي ما زالت تعمل على استعادتها .
اذ ندين هذه التصريحات العنصرية والشوفينية ونرفضها، ندعو أبناء شعبنا كافه للتصدي لكل من يحاول بث روح الكراهية والبغضاء وتأليب أبناء الشعب بعضهم ضد الاخر ونطالب السلطات المعنية بمقاضاة هؤلاء كون تصريحاتهم خرق فاضح للدستور.
مختصة الكورد الفيليين
للحزب الشيوعي العراقي

من الحزب