من الحزب

المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي .. وداعاً رفيقنا العزيز ابا ياسر

 أحر التعازي الى العزيزة ام ياسر
والعزيز ياسر والرفيق العزيز صفاء البلادي
آلمنا شديدا الرحيل المفاجئ للرفيق الغالي صادق البلادي، وهو في خضم نشاطه المتفاني وفي غمرة انشغاله بقضايا شعبه ووطنه، وبضمنها هموم ومشكلات بناتهما وابنائهما اللاجئين الى المانيا، حيث تقيمون وتعيشون منذ عقود.
لقد خسرنا بوفاة أبي ياسرهذا اليوم مناضلا شيوعيا ثابتا، كرس حياته لقضية الشعب الوطنية والتقدمية، التي قاسى من اجلها وتحمل الكثير.
وخسرته صحافتنا الشيوعية، لا سيما مجلة "الثقافة الجديدة" التي كان عضوا في هيئة تحريرها، وظل حتى رحيله واحدا من كتابها والمساهمين الفاعلين في تحريرها.
وبرحيل الفقيد البلادي خسرت جبهة ثقافتنا العراقية واحدا من شخصياتها التنويرية، التي تركت بصمتها الجلية في المشهد الثقافي التقدمي العراقي.
نشارككم الاحزان بوفاة ابي ياسر، ونبقى معكم ورفاقه واصدقائه ومحبيه الكثيرين، نحفظ ذكراه المنيرة ونصونها.
المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي
7 تموز 2017

من الحزب