من الحزب

الشيوعي العراقي يلتقي رئيس مجلس النواب

طريق الشعب
زار وفد من قيادة الحزب الشيوعي العراقي، يترأسه الرفيق رائد فهمي سكرتير اللجنة المركزية للحزب، يوم الخميس الماضي، السيد رئيس مجلس النواب د. سليم الجبوري. وجرى خلال اللقاء بحث الاوضاع الامنية والسياسية في البلاد لاسيما الانتصارات الكبيرة التي تحققها القوات العراقية لتحرير مدينة الموصل. وأكد الرفيق رائد فهمي ضرورة الاستفادة من دروس الفترة الماضية، والاستعداد بمشروع وطني متكامل لمرحلة ما بعد داعش، داعياً إلى الاستفادة من زخم الانتصارات العسكرية "لتحقيق انتصارات سياسية تخدم العراقيين بعيداً عن الطائفية والأثنية، وبما يعيد الاستقرار للعراق". من جانبه، قال رئيس البرلمان د. سليم الجبوري، ان المواطنة الشرط الأساس لبناء وطن متعدد الديانات والثقافات والاثنيات مثل العراق، لافتا ان تحقيق مبادئ الديمقراطية ما يزال يحتاج الى المزيد من العمل المتواصل اضافة الى ضرورة توفير أجواء الحوار البنّاء لحل كافة المشاكل التي تواجه البلاد.
وفي شأن المؤتمر الذي سيعقد قريباً في بغداد، قال الجبوري أن المؤتمر خاص بالقيادات السياسية والمحلية التي كان لها حضور طوال السنوات الماضية في المناطق المحررة من داعش، مؤكداً ان المؤتمر سيكون بداية وفتح طريق لمعالجة القضايا والتحديات التي تواجه البلاد والمناطق المحررة على اسس جديدة سليمة.
وضم وفد الحزب إلى جانب الرفيق فهمي، الرفاق د.حسان عاكف عضو المكتب السياسي للحزب والرفيقان علي مهدي وحيدر مثنى عضوا اللجنة المركزية. فيما حضر الى جانب رئيس مجلس النواب السيد وليد الجبوري مدير مكتبه.

من الحزب