من الحزب

بيان اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في النجف الاشرف حول الاحداث والتطورات الاخيرة في محافظة النجف :

يا أبناء محافظة النجف الأشرف الكرام
مرت مدينة النجف مؤخراً بأحداث مؤسفة تسببت بوقوع ضحايا أعّزة من شبابنا نتيجة تقصير الجهات الحكومية والمسؤولين في الاستجابة لمطالب الناس واهمالها، خاصة تلك المتعلقة بالخدمات، والكهرباء منها على وجه الخصوص.
وفي هذه اللحظة الأليمة نبين ما يأتي:
1 – كان من الممكن تفادي ما حدث والحؤول دون تطور الأحداث إلى ما وصلت إليه لو كانت الجهات المسؤولة أصغت لمطالب الناس وحاجاتها ولبتها. وسبق أن نبهنا لأكثر من مرة إلى ضرورة عدم إهمال مطالب الجماهير، والتعامل معها بجدية ومسؤولية تعالج فيها أسباب المشاكل الحقيقية لا تجلياتها.
2 – إن التوزيع غير العادل للخدمات، والكهرباء بالأخص، بين الأحياء كان عاملاً مهماً في إشاعة الشعور بالظلم بين المواطنين والخروج للاحتجاج.
3 – في الوقت الذي نعلن فيه تضامننا مع المحتجين السلميين من أجل تحقيق مطالبهم العادلة، ندين اللجوء إلى أساليب العنف غير المبرر من كل الأطراف. وندعو إلى حصر السلاح بيد الدولة.
4 – على الحكومة المحلية إيلاء ملف الخدمات العناية الكافية وسد النقص الحاصل فيه لتخفيف معاناة الناس بدلاً من انشغالها بالصراع المحموم من أجل تحاصص المغانم والمكاسب غير الشرعية فيما بين أحزابها.
5 – نطالب بإجراء تحقيق عادل في الأحداث والإسراع بالكشف عن نتائجه ومحاسبة الجناة والمتسببين والمقصرين.
المجد والخلود لشهدائنا الأبرار ... والشفاء العاجل للجرحى
الحزب الشيوعي العراقي/ محلية النجف
1 تموز 2017

من الحزب