من الحزب

وفد قيادي من الشيوعي برئاسة الرفيق فهمي يزور السيد جلال الطالباني

طريق الشعب
قام وفد من قيادة الحزب الشيوعي العراقي يرأسه سكرتير اللجنة المركزية الرفيق رائد فهمي، يوم امس الاول الأحد (14 ايار 2017) بزيارة السيد جلال الطالباني في مقر إقامته بمدينة السليمانية، وذلك للاطمئنان على صحته ولإطلاعه على نتائج المؤتمر الوطني العاشر للحزب وعلى رؤية الحزب لآخر تطورات الوضع في العراق وفي إقليم كردستان على وجه الخصوص.
ونقل الوفد تحيات قيادة الحزب إلى مام جلال وتمنياتها له بالشفاء التام، واشاد بالدور المهم الذي لعبه على صعيد الحركة القومية التحررية الكردية، وفي الحركة الوطنية العراقية.
وقدّم الرفيق فهمي عرضا مكثفا لنتائج المؤتمر الوطني العاشر ولما ارسته وثائقه السياسية ولخصه شعاره الداعي إلى التغيير، الذي بات ضرورة وليس مجرد خيار سياسي.
وتداول الطرفان أثناء الزيارة بعض القضايا المتعلقة بتعزيز العلاقات بين الحزبين، والارتقاء بالتعاون في مجال البناء المدني الاتحادي للدولة ونبذ التطرف، والعلاقة بين الإقليم والحكومة الاتحادية. وتم اللقاء في أجواء مفعمة بالود، ولاحظ الوفد بارتياح التحسن في صحة الرئيس الطالباني، كذلك ارتياحه شخصيا لزيارة الوفد. وقد حضر اللقاء الى جانبه عقيلته السيدة هيرو، عضوا المكتب السياسي عمر فتاح وسعدي بيره. وحضره الى جانب الرفيق فهمي عضوا المكتب السياسي الرفيقان عزت ابو التمن وبسام محيي، وسكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الكردستاني الرفيق كاوة محمود وعضو مكتبه السياسي الرفيق ابو كاروان.
وكان وفد الحزب قد التقى يوم الاربعاء الماضي في اربيل وفدا من قيادة الاتحاد تصدره عضوا مكتبه السياسي السيدان عدنان المفتي وسعدي بيرة، واستعرض معه الأوضاع في عموم العراق والمنطقة، وفي اقليم كردستان بشكل خاص. وجرى في اللقاء التشديد على اهمية تطوير العلاقة بين القوى المدنية الديمقراطية العراقية والأحزاب والقوى الكردستانية.
واكد الوفد أن حزبنا يرى في العراق الموحد اتحاداً اختياريا يضمن لجميع أطيافه القومية والدينية والمذهبية والثقافية حقوقا متساوية، ومشاركة فعلية في إدارة الدولة وفي الحياة السياسية والاجتماعية. كما كرر موقف حزبنا الثابت الداعم للحقوق القومية المشروعة للشعب الكردي، بما فيها حق تقرير المصير. واوضح ان موقفنا من الاستفتاء ينطلق من هذا المبدأ، مع ضرورة الأخذ في الحساب ما يمكن أن يثيره تنظيم الاستفتاء من ردود فعل على صعيد العراق والمنطقة ودوليا، والتشديد على ضرورة مخاطبة الرأي العام العراقي خارج الاقليم بما يقطع الطريق على محاولات تأجيج مشاعر التعصب القومي ويعزز المشتركات.
وقال السيدان عدنان المفتي وسعدي بيرة من جانبهما أن قرار الاستفتاء جاء نتيجة لعدم تطبيق العديد من بنود الدستور او تطبيقها بصورة انتقائية ومجتزأة، وبسبب شعور الكرد بعدم التعامل معهم على وفق مبدأ المواطنة. واشارا إلى المعاناة في الاقليم من قطع رواتب الموظفين وعدم دفع رواتب البيشمركة باعتبارهم جزءا من القوات المسلحة العراقية. وفي شأن الانتخابات، اعتبرا ان القانون الحالي غير منصف وانهم يفضلون تغييره في اتجاه اعتبار العراق دائرة واحدة، وابدوا استعدادهم للتعاون من اجل اصلاح العملية الانتخابية.

من الحزب