من الحزب

بلاغ صادر عن اجتماع المكتبين السياسيين للحزبين الشيوعيين العراقي والكردستاني

عقد المكتبان السياسيان للجنتين المركزيتين للحزبين الشيوعيين العراقي والكردستاني يوم ٨ أيار ٢٠١٧ في اربيل ، اجتماعا مشتركا تدارسا فيه عددا من القضايا ذات الأهمية المشتركة وآلية العلاقة بين الحزبين.
وتداول المجتمعون الأوضاع وتطوراتها في العراق وبضمنها اوضاع الإقليم، وسلطوا الاضواء على فشل نظام الطائفية السياسية في الوصول الى ما كان الشعب يصبو اليه قبل وبعد انهيار النظام الدكتاتوري البغيض وأكدوا ضرورة مواصلة النضال لتحقيق المطامح والمطالب المشروعة للجماهير الواسعة، والعمل المتضافر لصد الاخطار المحيقة بها وبالوطن من طرف قوى الاٍرهاب والتدخلات الخارجية.
وشدد الجانبان على اعتماد الحوار وسيلة وحيدة لحل المعضلات التي تواجه القوى السياسية في البلاد وفي الإقليم ، ولمعالجة القضايا ذات الصلة بالعلاقة بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم.
واشاد المجتمعون بالانتصارات المحرزة في الكفاح المتفاني ضد داعش وقواه الغاشمة، والتي يعود الفضل الأكبر في تحقيقها الى تضافر جهود القوات العسكرية والأمنية والقوات الساندة لها بتشكيلاتها المختلفة. كذلك نوهوا بالحاجة الى استمرار هذا الجهد الوطني المشترك حتى إلحاق الهزيمة بداعش ودحره.
وفي خصوص آلية العلاقة بين الحزبين بحث المجتمعون وأقروا مشروع وثيقة تتضمن جوانب الآلية وتفاصيلها بما يرسي حيوية العلاقة المتبادلة وديمومتها وتطورها.
وتابع الاجتماع ببالغ القلق اخبار اختطاف سبعة شبان من الناشطين المدنيين في بغداد، وأدانوا بشدة هذا الانتهاك الجديد الصارخ لأمن المواطنين وسلامتهم ، وطالبوا بإطلاق سراح الضحايا على الفور ، وملاحقة الجناة وإنزال العقاب الصارم بهم.
هذا والتأم الاجتماع في اجواء الرغبة المتبادلة في تعزيز الوشائج التي تشد الحزبين الى بعضهما، والحرص المشترك على ذلك وعلى مستقبل العراق ومستقبل اقليم كوردستان.
٨ أيار ٢٠١٧

من الحزب