من الحزب

حسان عاكف يتحدث في النمسا عن تعقيدات المشهد السياسي العراقي

طريق الشعب
استضافت منظمة الحزب الشيوعي العراقي في النمسا الرفيق حسان عاكف عضو المكتب السياسي للحزب، في ندوة حول اخر التطورات والمستجدات على الساحة العراقية.
وبعد الترحيب بالحضور من قبل مقدم الندوة السيد نيازي المزوري رحب بالضيف المحاضر وقدم نبذة مختصرة حول حياته الشخصية وتاريخه السياسي والنضالي.
بعد ذلك تحدث الرفيق حسان عاكف عن آخر التطورات والمستجدات على الساحة العراقية ابتدأ بمحور قضية داعش والحرب التي تخوضها القوات المسلحة العراقية بجميع صنوفها والانتصارات التي حققتها على جميع الجبهات والتحديات التي سوف تواجه العراق بعد القضاء على هذا التنظيم الإرهابي وخاصة في محافظة نينوى ومستقبلها.
وتوقف امام الدعوات المطالبة بوحدات ادارية جديدة فيها، وموقف الحزب منها، مشيرا ان استحداث وحدات ادارية او محافظات في ظل ظروف امنية وسياسية طبيعية وبالرغبة والارادة الحرة للسكان بعيدا عن التأثيرات والتناحرات السياسية وضمن العراق الديمقراطي الاتحادي امر طبيعي ﻻ يتعارض مع الدستور ومع الحفاظ على وحدة العراق، كما في تحويل حلبجة إلى محافظة مؤخرا، وكما حدث في الماضي في تحويل دهوك والنجف إلى محافظات، مضيفا اننا نرى ان الظرف الراهن بتعقيداته على الصعد المختلفة غير مناسب لاستحداث محافظات او اقاليم جديدة. وتوقف الرفيق عند جوانب من المادة ١٤٠ حول المناطق المتنازع عليها.
كما تطرق إلى محور الحراك الجماهيري المستمر منذ 2015، وكذلك المبادرات الجديدة التي تطرح حول المصالحة الوطنية ( التسوية الوطنية والتسوية المجتمعية) ، والفساد المالي والإداري في العراق، والدعوات لتشكيل حكومة أغلبية سياسية والانتخابات البرلمانية المقبلة، وحزمة المطالب الضرورية لتكون عادلة ونزيهة مشيرا الى موقف الحزب الداعي إلى إجراء الانتخابات في موعدها المحدد وقانون انتخابي عادل، وتشكيل مفوضية جديدة مستقلة من هيمنة الأحزاب الحاكمة، واعتماد القائمة النسبية والدائرة الانتخابية الواحدة، الاشراف الدولي .
وفي الأخير فتح باب الأسئلة والمناقشات وأجاب الرفيق عاكف معقبا على جميع الأسئلة والاستفسارات.

من الحزب