من الحزب

الرفيق حسان عاكف في ضيافة محلية النجف للحزب الشيوعي العراقي

احمد الجنابي
اقامت اللجنة الثقافية في اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في محافظة النجف، يوم الجمعة 13 من الشهر الجاري، ندوة جماهيرية حول موضوعة “المصالحة الوطنية والتسوية السياسية” ، حضرها قرابة ١٤٠ من الرفاق والاصدقاء، وتحدث فيها عضو المكتب السياسي للحزب الدكتور حسان عاكف.
وقد اشار د. عاكف الى تعدد الرؤى المطروحة في الساحة السياسية حول هذه القضية الآنية المهمة، باعتبارها واحدة من التحديات التي تواجه عموم القوى السياسية والتكوينات الاجتماعية وتحدد آفاق التطور اللاحق للبلاد والحفاظ على وحدتها الوطنية.
وتوقف الرفيق عاكف باستفاضة عند رؤية الحزب وموقفه من المصالحة الوطنية، في ضوء الوثيقة التي كان الحزب قد صاغها في العام الماضي ووجهها الى مسؤولي الدولة وقيادات جميع القوى والتنظيمات والاحزاب السياسية في البلاد. كذلك في ضوء ما تضمنه التقرير السياسي للمؤتمر الوطني العاشر من محاور حول هذه القضية المهمة، والتي تناولت الاهمية الاستثنائية للمصالحة الوطنية ، واهمية أن تكون المصالحة من اولويات الحكومة. الى جانب الاشارة الى القضايا العقدية والصعوبات فيها وربطها بالتغيير والاصلاح مؤكدا ان لا مصالحة حقيقية بدون اصلاح وبدون التخلي عن نهج المحاصصة.
واوضح ان المصالحة تشكل نمط تفكير ونهجاً سياسياً يحققان اجراءات عملية، وهي بحاجة الى قناعات حقيقية واجواء ثقة بين المتحاورين، بعيدا عن المؤتمرات والفعاليات الاستعراضية.
وعن حدود المصالحة اكد عضو المكتب السياسي ما تضمنته مذكرة الحزب، كون المصالحة الوطنية تمثل "نمطا جديدا من التفكير السياسي الناضج والمستوعب لدروس التاريخ وخبرته… والسعي الى ضم اوسع ما يمكن من القوى ذات التوجه الحقيقي لإعادة بناء العراق على أسس ديمقراطية حديثة عادلة ومتوافقة مع مبادئ الدستور والبناء الاتحادي للدولة، وعلى وفق معايير واضحة مرنة وقادرة على استيعاب التنوع." مشيرا الى الاطراف والجهات المستثناة من دعوات المصالحة، المتمثلة بحزب البعث المحظور، وبمن ارتكبوا الجرائم بحق ابناء الشعب وتلطخت ايديهم بدماء العراقيين من البعثيين الصداميين وارهابيي داعش والقاعدة وغيرها من المنظمات الارهابية الاخرى
هذا وكانت لعدد من الحاضرين مداخلات واسئلة، اتسمت بتنوع الرؤى والمواقف، وحتى اختلافها، حول هذه القضية الحساسة، وقد جرى الرد عليها ومناقشتها من قبل الرفيق الضيف.
هذا و ادار الندوة الرفيق صالح العميدي، مسؤول اللجنة الثقافية في اللجنة المحلية.

من الحزب