من الحزب

الحلفي في ندوة عامة بمدينة ستوكهولم: الدولة المدنية لن تبنى من دون وجود مؤسسات مدنية حقيقية

طريق الشعب
عقدت منظمة الحزب الشيوعي العراقي في السويد/ ستوكهولم، ندوة حوارية يوم الخميس الماضي، حول مجريات ونتائج المؤتمر الوطني العاشر للحزب الشيوعي العراقي، استضافت فيها الرفيق جاسم الحلفي عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي.
الندوة التي حظيت بحضور جماهيري لافت، حضرها ايضا الرفيقان بسام محي عضو المكتب السياسي للحزب وصالح ياسر عضو اللجنة المركزية، وأدارها الرفيق اياد قاسم، الذي بدأها بالوقوف دقيقة صمت على ارواح شهداء الحزب والشعب العراقي.
وقال جاسم الحلفي في مداخلته ان "المؤتمر انعقد في ظروف صعبة ومعقدة، حتى ساورت البعض الشكوك ، في ان المؤتمر سيتم تأجيله. لكن ارادة الشيوعيين، وكعادتها، تحدت الظروف، واعلنت عن افتتاح المؤتمر بجلسة علنية، وفي العاصمة بغداد، وسط حضور حزبي وشعبي ورسمي متميز".
وأضاف: أن المؤتمر وبعد نقاشات استمرت ثلاثة ايام بخصوص الوثائق الرئيسية للحزب، اختتم اعماله بانتخاب لجنة مركزية جديدة من (31) عضوا، ضمت في قوامها 4 رفيقات و12 شاباً، وكان التجديد في ملاك اللجنة بنسبة 42 في المئة، مشيراً إلى أن اللجنة المركزية في اجتماعها الأول انتخب الرفيق رائد فهمي سكرتيراً للجنة، واعضاء المكتب السياسي، الذي ضم لأول مرة في تاريخ الحزب أمرأة هي الرفيقة شميران مروكل.
وأكد أن المؤتمر اكتسب بعداً وطنياً، حيث سبقت انعقاده تحضيرات اشترك فيها جميع جسم الحزب واصدقائه والمهتمين به، وتم طرح جميع وثائقه بشكل علني، واستيعاب جميع الملاحظات ودراستها بجدية واهتمام. ولقد اجريت الانتخابات لاختيار مندوبي المؤتمر في عموم منظمات الحزب.
وتابع الحلفي قائلاً: ان شعار المؤتمر (التغيير.. دولة مدنية ديمقراطية اتحادية وعدالة اجتماعية) جاء استجابة لحركة الجماهير التي تنادي ببناء تلك الدولة الجامعة لعموم أطياف الشعب العراقي.
وقال ان الحزب الشيوعي العراقي، هو حزب كل العراقيين، من شغيلة اليد والفكر، وهو منفتح على جميع القوى والشخصيات التي تؤمن بالتغيير نحو بناء الدولة المدنية. وشدد على أن الدولة المدنية لن تبنى من دون وجود مؤسسات مدنية حقيقية، نقابات ومنظمات تشريعات قانونية منظمة للحياة السياسية منها قانون للاحزاب والانتخابات شرط أن يكون عادلاً، وقانون رعاية منصف، وقانون سكن... الخ.
واشار الى تأكيد المؤتمر على ضرورة التنسيق بين القوى الوطنية بكل تلاوينها.
ثم اجاب الرفيق على اسئلة الحضور، مؤكدا أن الحزب سيواصل نشاطه الجماهيري بين الناس حتى تحقيق أهدافه المرحلية.

من الحزب