من الحزب

رائد فهمي: برنامج حزبنا يولي القطاع الرياضي اهتماماً كبيراً

طريق الشعب
التقى عصر الأربعاء الماضي الرفيق رائد فهمي سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي نخبة من نجوم الرياضة وروادها للتهنئة بنجاح أعمال المؤتمر الوطني العاشر للحزب. قدم الوفد الرياضي التهاني والتبريكات للرفيق فهمي في مناسبة تسنمه موقع سكرتير اللجنة المركزية للمرحلة المقبلة.
وقد عبر الرفيق فهمي عن اغتباطه بلقاء هذه النخبة من أبطال الرياضة وروادها معتبرا زيارتهم شرفا كبيرا للحزب وجماهيره وفرصة جيدة للتعرف على واقع الرياضة واهم الصعوبات والمشاكل التي تواجه الرواد.
وقال: إننا كحزب شيوعي عراقي نولي الرياضة اهتماما كبيرا وخاصا، بالرغم من انشغالنا بالشأن السياسي الا أن للإبداع والمبدعين في برنامجنا السياسي حيزا مهما وأساسيا، وبالأخص في مجالي الرياضة والفن. وأضاف: لقد أكدنا في برنامجنا على أهمية نشر الرياضة وممارستها على كافة المستويات والإغراض.
وأكد الرفيق فهمي على أهمية إبعاد الرياضة عن الحزبية والطائفية والاثنية وكل ما يسيء إلى الرياضة ويحد من نشاطاتها وفعالياتها. وقد استمع الرفيق السكرتير لبعض الأفكار والمقترحات التي تساهم في تفعيل قانون الرواد رقم 6 لسنة 2013 وتساهم في بناء رياضة صحية ومعافاة نستطيع من خلالها تحقيق الانجازات وولوج الساحات الدولية.
عدنان الجابري: نبارك لكم نجاح مؤتمركم العاشر
بعد الاستقبال الودي لرواد الرياضة تحدث الرائد الرياضي عدنان الجابري نيابة عن الرواد قائلاً: باسم نجوم الرياضة وروادها نقدم للحزب الشيوعي أجمل التهاني والتبريكات في مناسبة نجاح أعمال المؤتمر الوطني العاشر للحزب، ويسعدنا ان يتضمن البرنامج فقرات عديدة تخص القطاع الرياضي وهذا ما يؤكد اهتمام ورعاية الشيوعيين للرياضة وأبطالها. وأضاف الجابري: بأنه وزملاءه يشعرون بالفخر والاعتزاز لوجود من يهتم بقضاياهم. وتمنى باسمه وكل زملائه الرواد النجاح للرفيق رائد فهمي ورفاقه في قيادة سفينة الحزب إلى بر الأمان.
البطل العالمي بكمال الأجسام عباس الهنداوي
وعقب البطل العالمي بكمال الأجسام عباس الهنداوي قائلاً: انا اكبر الحاضرين سناً، إذ ابلغ من العمر 82 عاماً لذا استميح زملائي العذر بتقديم التهاني لحزب الفقراء والكادحين بمناسبة نجاح مؤتمرهم الوطني العاشر وانتخابهم الرفيق رائد فهمي سكرتيرا للحزب. وأضاف أننا شريحة الرياضيين من الرواد الأفقر، وبما أنكم حزب الفقراء نطالبكم أن تدافعوا عن مظلوميتنا وانتم أهلاً لها.
الدكتورة أيمان صبيح: الرياضة تعاني التخلف والتراجع
أما الرياضية السابقة والأكاديمية المتخصصة بعلوم الرياضة الدكتورة إيمان صبيح فقد تحدثت بألم عن تخلف وتراجع القطاع الرياضي بكل تفاصيله بسبب اعتماد المحاصصة والولاءات الحزبية الضيقة وتغييب الكفاءات والخبرات المتخصصة. وأضافت بان الإقصاء والتهميش للكفاءات أدى إلى فقدان الرياضة لأبرز شخصياتها وطالبت بإبعاد الرياضة عن المحاصصة وتكليف من يقودها بروح وطنية بعيدا عن المصالح.
خليل شياع: نطالبكم بالدفاع عن حقوق الرياضيين
وتحدث الرائد الرياضي وبطل العراق السابق بالملاكمة خليل شياع عن هموم الرياضيين الرواد وحاجتهم إلى الدعم، مطالبا الحزب الشيوعي بالدفاع عن هذه الشريحة المحرومة من الامتيازات، بالرغم من دورها الوطني والرياضي. وأضاف أن القانون رقم 6 لسنة 2013 والخاص بالرواد يمنح الحق بإعطاء أراض للرواد وكذلك عمل بطاقة صحية لغرض الكشف الطبي، خاصة أن اغلبهم من العجزة والمرضى، الا أن هذه الحقوق لم تمنح من قبل الجهات المسؤولة.
مؤيد محمد صالح: شهداء الرياضة بحاجة إلى شمولهم بالمنحة
وكان للكابتن مؤيد محمد صالح لاعب المنتخب الوطني والقوة الجوية السابق مداخلة حيوية أكد فيها وجود نواقص كبيرة في القانون الحالي لأبطال الرياضة وروادها وفي المقدمة عدم شمول شهداء الوطن والمتوفين من نجوم الرياضة بالمنحة، وكان للبطل العالمي بكمال الأجسام عزيز مظلوم مداخلة أكد فيها على عدم مصداقية أمانة بغداد في تنفيذ القانون خاصة في مجال توزيع الأراضي حيث تتواصل المخاطبات بين الأمانة ومجلس الوزراء دون نتائج مثمرة.
وفي ختام الاجتماع شكر الرفيق رائد فهمي رواد الرياضة ونجومها على مشاعرهم الصداقة وأكد على أن الحزب الشيوعي سيظل مدافعا عن حقوق الفقراء والكادحين وعموم الشعب ومنهم أبطال الرياضة وروادها.

من الحزب