وثائق وبيانات

المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي: ندين الجريمة المروعة .. وندعو لاصلاح المؤسسة الامنية

شهدت العاصمة بغداد الليلة البارحة وصباح اليوم، تفجيرين ارهابيين في منطقة الكرادة وعند
دائرة التقاعد بالصالحية، استهدفا تجمعات مدنية، وأوقعا العشرات من الشهداء والجرحى.
وتأتي هذه العمليات الإجرامية، في وقت توشك فيه قواتنا المسلحة والتشكيلات الأمنية المختلفة، على الانتهاء من تطهير ما تبقى من مدينة الموصل من عصابات داعش الإرهابي.
ونحن في الوقت الذي ندين فيه ونستنكر هذا الاعتداءات الآثمة، ونذكّر السلطات المعنية بشقيها التشريعي والتنفيذي، والقوى الامنية، بانها مسؤولة عن الحفاظ على حياة المواطنين وأمن المحافظة، فأننا نؤكد مجددا ضرورة إجراء إصلاحات جدية وملموسة في المؤسسة الأمنية، ومغادرة الاجراءات الشكلية من قطع للطرق ونشر نقاط التفتيش؛ تلك الإجراءات التي أثبتت السنوات عدم جدواها.
كذلك نعيد الى الاذهان حقيقة ان معالجة الخلل الأمني تستدعي فض تداخل الصلاحيات بين المؤسسات الأمنية المسؤولة عن أمن العاصمة، والتركيز على الجهد الاستخباري بعد تفعليه، وبناء الثقة المتبادلة مع المواطنين ليساهموا في حفظ الأمن.
إن تكرار وقوع التفجيرات بين الحين والآخر، رغم انحسارها عموما في الآونة الأخيرة، يؤكد بما لا يقبل الشك أن المعركة مع الإرهاب لن تنتهي بدحر التنظيم الارهابي عسكريا، وإنه لا بد من تجفيف منابعه الفكرية والاجتماعية والاقتصادية وغيرها من الاجراءات الكفيلة بمنعه من مواصلة هجماته الدموية، وتوفير الأمن والأمان الدائمين، عبر تدابير سياسية ملموسة.
الرحمة للشهداء والسلامة للجرحى، والهزيمة للإرهابيين والمجرمين العابثين بأرواح الناس وأمنهم.
المكتب السياسي
للحزب الشيوعي العراقي
بغداد – 30 أيار 2017

وثائق وبيانات