وثائق وبيانات

تصريح المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي: ندين الاعتداء التركي الغاشم على اراضينا

قامت الطائرات التركية يوم امس، تواصلا مع اعتداءاتها السابقة، بقصف مواقع في منطقة سنجار قالت انها تابعة لحزب العمال الكردستاني، والحقت بها خسائر بشرية ومادية.
وجاء هذا العداون بعد الاستفتاء الذي جرى اخيرا في تركيا واعطى اردوغان وحكومته الضوء الاخضر للمضي على طريق الغطرسة ، والسعي الى فرض حقائق في العلاقات مع دول المنطقة عبر استخدام القوة . وان من شأن هذا النهج بالطبع ان يفتح الطريق نحو المزيد من التعقيدات في المنطقة والعالم، وان يثقل التعاون والتنسيق الدوليين في مواجهة داعش والارهاب بالمزيد من الصعاب.
ان من غير الممكن النظر الى ما حصل الا باعتباره انتهاكا فظا لسيادة الدولة العراقية، وتدخلا سافرا في شؤون بلدنا الداخلية، واستهتارا بالاعراف والقوانين الدولية. خاصة وان الحكومة التركية تصر على مواصلة الاعتداء، صامة اذانها ازاء الاعتراضات والادانات العراقية والدولية.
ومن جانب اخر تعكس هذه الممارسات المواقف الشوفينية والمعادية للشعب الكردي التي تتخذها الحكومة التركية، وتتاكد يوما بعد اخر حقيقة ان السلطة التركية التي تنتهك حقوق الشعب الكردي في اراضي بلادها، لا يمكن ان تكون صديقة للشعب الكردي في اجزاء كردستان الاخرى.
اننا اذ ندين بشدة هذا الاعتداء الغاشم الجديد، ونطالب تركيا وسائر الدول الاخرى بالكف عن التدخل في شؤون بلدنا، نعلن انه بات واجبا ملحا ان تسحب تركيا قواتها من اراضينا ، وان تسهم حكومتها في اقامة علاقات طبيعية بين البلدين تنسجم مع مصالحهما المشتركة.
بغداد
26 نيسان 2017

وثائق وبيانات