وثائق وبيانات

تصريح المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي :كل التضامن مع الاسرى الفلسطينيين ومع الشعب الفلسطيني

لليوم العاشر على التوالي يستمر الاضراب البطولي للاسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الاسرائيلي، الذين يواجهون آلة الاحتلال القمعية في ظروف قل مثيلها في القسوة، وبصدور عارية الا من الايمان العميق بعدالة قضية شعبهم الفلسطيني.
ويحظى الاسرى المكافحون في اضرابهم هذا بتضامن ودعم الشعب الفلسطيني باسره، وبمختلف منظماته واحزابه وفعالياته الجماهيرية، في موقف موحد يواجهه الاحتلال بالعنف والبطش والتسبب في سقوط مزيد من الضحايا، ونزف المزيد من الدماء. وما انفك الشعب الفلسطيني يقدم هذه وغيرها من التضحيات دفاعا عن حقه الطبيعي والمشروع في ان يعيش مثل سائر شعوب العالم حرا سيد نفسه في وطنه فلسطين، ويقرر مصيره ومستقبله بنفسه .
ان ما تشهده اليوم سجون الاحتلال الاسرائيلي، هو الرفض والادانة القاطعان لهذا الاحتلال، وهو المطالبة المدوية بانهائه وفك أسر الشعب الفلسطيني المقدام المضحي .
وإزاء ذلك لا بد من تحرك فاعل داعم على مختلف الصعد، عربيا واقليميا ودوليا، للمطالبة باطلاق سراح الاسرى الصامدين جميعا، ولجعل العالم كله يدرك ان لا استقرار في منطقتنا من دون حل عادل ومشرف للقضية الفلسطينية، يضع حدا للظلم التاريخي الذي ارتكب بحق الشعب الفلسطيني.
اننا اذ نعرب عن التضامن الكامل مع الاسرى الفلسطينيين، ونطالب بالاستجابة العاجلة لمطالبهم، ونشدد على اطلاق سراحهم فورا، نجدد وقوفنا الكامل مع شعبهم الفلسطيني وتأييدنا غير المشروط لحقه الطبيعي في تقرير مصيره بنفسه واقامة دولته الوطنية المستقلة على ارض وطنه .
والنصر لا محالَ حليف الشعب الفلسطيني .
بغداد
27 نيسان 2017

وثائق وبيانات