وثائق وبيانات

ايضـــاح من الإعلام المركزي للحزب الشيوعي العراقي

بثت فضائية "الجزيرة" يوم الثلاثاء 26 ايار الجاري حلقة من برنامج "الاتجاه المعاكس" بشأن تنظيم الدولة الاسلامية "داعش" الارهابي ، ضيفت فيها المدعو نوري المرادي الذي قدمته على انه "ناطق باسم الحزب الشيوعي العراقي".
ولسنا هنا بصدد التوقف عند مواقف "الجزيرة" وبرنامج "الاتجاه المعاكس" المعادية لشعبنا وللعملية السياسية الجارية في بلدنا، كما لا نريد التذكير بتاريخ نوري المرادي ومواقفه المعروفة المساندة لنظام الدكتاتور صدام المقبور، ومعاداته لكل ما هو قائم في عراقنا الجديد، بل ان ما يهمنا هنا وبشكل خاص هو الاشارة الى ان نوري المرادي قد طرد من حزبنا الشيوعي العراقي عام 1981 ولم تعد له منذ ذلك الحين اي صلة بالحزب.
وعليه فان كل ما يقوله هذا الشخص وما يصدر عنه لا يعكس لا من بعيد ولا من قريب مواقف وسياسة الحزب الشيوعي العراقي، التي تعبر عنها قيادته وشخصياته المعروفة التي تتحدث باسمه.
الاعلام المركزي
للحزب الشيوعي العراقي
27 أيار 2015

وثائق وبيانات