وثائق وبيانات

وفد الحزب الشيوعي يزور رئيس الجمهورية

بغداد – ماتع 17/ 8

قام وفد من الحزب الشيوعي العراقي اليوم الاحد بزيارة رئيس الجمهورية الدكتور فؤاد معصوم، وقدّم له تهاني الحزب والرفيق حميد مجيد موسى، بمناسبة تسنمه الموقع الرفيع والمسؤولية الكبيرة.
ونقل الوفد للرئيس اجواء الترحيب الواسع الذي قوبل به انتخابه للرئاسة، من قبل عموم القوى المدنية الديمقراطية وانصارها ومؤيديها ومن قطاعات شعبية عريضة، وما يكنه له الجميع من احترام وتقدير لعمق تجربته السياسية ودرايته وحكمته، وكفاءته في قيادة وإدارة مؤسسات الدولة في السلطتين التنفيذية والتشريعية. كذلك ما يتمتع به من موصفات تؤهله لأن يكون رمزاً جامعاً، ولأن يلعب بحكم موقعه رئيسا للجمهورية دورا محوريا في تنقية الأجواء السياسية، وأن يحفز ويعزز نهج الحوار والتشاور لمواجهة ومعالجة التحديات الكبرى امام بلادنا، وفي مقدمتها التصدي للارهاب وإلحاق الهزيمة به. وأكد الوفد دعم الحزب لكل الجهود المخلصة التي يبذلها سيادته من اجل تشكيل حكومة وطنية واسعة التمثيل، قادرة على توحيد البلاد وهي تخوض حربا مصيرية تهددها وجودا وكيانا وشعبا بجميع اطيافه القومية والدينية والمذهبية والاجتماعية، ولسعيه من اجل تحقيق التوافقات الوطنية الضرورية للبناء السليم للدولة ومؤسساتها، ووضع البلاد على طريق الأمن والسلام والاستقرار والتقدم والازدهار.
وشكر السيد رئيس الجمهورية الوفد على الزيارة والتهاني والدعم الذي عبر عنه، وأشاد بدور الحزب الشيوعي العراقي وبنضاله، وأعرب عن ترحيبه بكل الآراء والملاحظات والمقترحات التي يرتأي الحزب تقديمها، وأكد نهجه شخصيا في اعتماد الحوار والتشاور وقناعته بضرورتهما في التوصل إلى رؤى وتصورات مشتركة في مواجهة المشاكل والتحديات، وفي تأمين الحلول للأزمات الكثيرة. وفي هذا السياق ابدى ترحيبه بمقترح الحزب في عقد مؤتمر وطني، اسهاما منه في تقديم الافكار والمبادرات التي تساعد على اطلاق وتنظيم عملية وآليات التحاور والتشاور بين القوى والكتل السياسية المختلفة، وتجاوز حالة الانقسام والجفاء التي سادت خلال الفترات الماضية.
وفي ختام اللقاء عير الوفد عن تمنياته للسيد الرئيس بالنجاح في مهامه. ومن جانبه شكر الرئيس الوفد وطلب نقل تحياته إلى الرفيق حميد مجيد موسى.
هذا وضم الوفد الرفاق رائد فهمي ومحمد جاسم اللبان وحسان عاكف وجاسم الحلفي، أعضاء المكتب السياسي للحزب.

وثائق وبيانات