تقدم

السبت المقبل.. إعلان تحالف "تقدم" في البصرة

حافظ الجاسم
اكدت اللجنة التحضيرية لمؤتمر القوى والاحزاب والشخصيات المدنية في محافظة البصرة، ان مؤتمرها سيعقد عصر السبت المقبل، للإعلان عن تحالف القوى الديمقراطية المدنية – بصرة "تقدم"، مؤكدة ان التحالف المزمع الاعلان عنه، هو محطة اولى على طريق بناء تحالف مدني واسع وعابر للطائفية في المحافظة. وسيعقد المؤتمر، على قاعة عتبة بن غزوان ، تحت شعار "لتتوحد كل الجهود لكسر احتكار السلطة والخلاص من نهج المحاصصة الطائفية الاثنية وتحقيق العدالة الاجتماعية".
محطة اولى
وقال عضو اللجنة التحضيرية للمؤتمر، أحمد ستار العكيلي ، لـ"طريق الشعب"، ان هذا المؤتمر هو "حصيلة لقاءات، واجتماعات، ومباحثات بين قوى واحزاب وشخصيات مدنية وطنية ومنظمات المجتمع المدني، ويمكن النظر اليه باعتباره نقطة انطلاق او محطة اولى على طريق بناء تحالف مدني وطني ديمقراطي أوسع عابر للطائفية في محافظة البصرة"، معتبرا ان "القوى والتجمعات والشخصيات المدنية المنتشرة على مساحة البصرة هي الاوسع والاكثر عددا في المجتمع ولكنها مشتتة، وهذا يشكل نقاط ضعف اساسية في وضعها".
واردف انه "بناء على ذلك وخلال الفترة السابقة كانت هناك لقاءات وحوارات متواصلة مع عدد من الاحزاب والشخصيات الوطنية بهدف التوصل الى تقاربات وائتلافات سياسية يمكن ان تنبثق عنها قوائم انتخابية لاحقا، باعتبار ان الائتلافات والتحالفات لها دورها المهم في الحياة السياسية والاجتماعية والثقافية، شرط ان تكون مبنية على أسس مدنية وديمقراطية وتعمل ضمن سقف الدستور، وبذلك ستشكل رقما مهما قادرا على كسر احتكار السلطة".
تعاضد القوى الوطنية
وبين العكيلي ان "التحضير للمؤتمر اشتركت فيه احزاب وتجمعات وشخصيات سياسية مدنية من ديمقراطيين يساريين وليبراليين تقدميين ومنظمات مجتمع مدني وتنسيقات الحراك الاجتماعي"، مستدركا "اما بالنسبة للأطراف والشخصيات الاسلامية التي تؤمن بالقيم المدنية وتدعو الى دولة المواطنة والمؤسسات الدستورية بديلا عن دولة المكونات وترفض نهج المحاصصة، والتي لدينا لقاءات وعلاقات يمكن اعتبارها طيبة مع بعضها، فان العلاقة معها متروكة لحجم التوافقات التي يمكن ان تتبلور بينها وبين القوى المدنية والديمقراطية في الاطار الوطني العام”.
موضوعات المؤتمر
وبخصوص ما سيتطرق اليه مؤتمر السبت القادم، قال عضو اللجنة التحضيرية للمؤتمر، "المؤتمر سيتطرق الى جانب البيان السياسي الضافي الذي سيصدر عن المؤتمر باعتباره الوثيقة السياسية الاساسية المتفق عليها من الاطراف المشاركة، ستكون هناك كلمات للأطراف والاحزاب المشاركة، اضافة الى كلمة اللجنة التحضيرية التي تتضمن عرضا للجهود المتواصلة لبناء الائتلاف المدني في محافظه البصرة "، ماضيا بالقول "البيان سيتناول ابرز مظاهر الوضع السياسي والتوجهات السياسية للائتلاف وطبيعته باعتباره تحالفا مرنا سيبقى مفتوحا امام مشاركة الآخرين، وكونه بداية طريق لتشكيل ائتلاف اوسع للقوى والشخصيات الوطنية والمدنية".
قطب سياسي فاعل
ونوه العكيلي، الى انه "كخطوة أولى اطلق على هذا التجمع الجديد اسم (تحالف القوى الديمقراطية المدنية البصرة)، هدفه المباشر الدخول في ائتلاف انتخابي سواء على مستوى انتخابات مجالس المحافظات او الانتخابات البرلمانية، وهدفه الاستراتيجي تشكيل قطب سياسي فاعل وقوي قادر على كسر احتكار السلطة من قبل القوى الحالية المتنفذة".

تقدم