مواساة

تعاز ومواساة برحيل الفقيد آرا خاجادور

بمزيد من الحزن والاسى تنعى منظمة الحزب الشيوعي العراقي في الجمهورية التشيكية برحيل الرفيق آرا خاجادور ( ابو طارق ) الشخصية الوطنية والقائد الشيوعي والعمالي ، الذي توفي يوم الاثنين الموافق 4/12/2017 في احدى مستشفيات براغ.
لقد عرف الفقيد العزيز، كأحد ابرز واهم قادة الحركة العمالية والشيوعية التاريخيين في العراق، لقد رحل ابو طارق وقلبة ينبض بحب العراق وشعبة وناضل طوال حياتة من أجل وطن حر وشعب سعيد.
تعازينا الحارة لعائلته الكريمة ولرفاقه واصدقائه ومحبيه ، راجين لهم الصبر والسلوان،
وللفقيد الغالي الذكر الطيب دوما.
منظمة الحزب الشيوعي العراقي
في الجمهورية التشيكية
5/12/2017
ملاحظة : ستقام مراسيم توديع ودفن الفقيد يوم الاثنين المصادف 11/12/2017 والتفاصيل لاحقا
************
الرفيق العزيز أغوان خاجادور (ابو سعاد)
بأسفٍ وحزنٍ عميقين تلقينا نبأ وفاة الشخصية الوطنية والتقدمية، القائد النقابي والشيوعي، شقيقكم آرا خاجادور وسكنيان. عرف الفقيد بمواقفه الوطنية، وانتسب الى صفوف حزبنا الشيوعي في سن مبكر، وعانى الملاحقة والاضطهاد والسجون. وتبوأ مواقع قيادية في العمل النقابي وفي حركة الانصار في كردستان.

نتقدم إليكم والى أفراد العائلة الكريمة، وكل أصدقائه ومحبيه، بإسم رفاق واصدقاء منظمتنا، بأحر التعازي القلبية وخالص المواساة والتعازي.

الذكر الطيب للفقيد الغالي، ولكم وكل اصدقائه ومحبيه الصبر والسلوان.

منظمة الحزب الشيوعي العراقي
في بريطانيا
05 / 12 / 2017
**************
نعي قائد عمالي
تنعي حركة العمال النقابية الديمقراطية القائد النقابي والعمالي المناضل (ارا خاجادور) الذي توفي يوم الاثنين الموافق 4 كانون الاول 2017.
ولدا الفقيد خاجادور في 8 ايلول 1924 في كمب الارمن في بغداد . منذ وقت مبكر انضم عامل النفط الى الحركة الوطنية العراقية, وكان له دورا مشهودا في التجمعات والاضرابات والتظاهرات في سنوات الاربعينات . لقد دافع المناضل ابو اسكندر عن المثل والقيم و قضية الطبقة العاملة العراقية و مصالحها ، القي عليه القبض في عام 1949 وحكم بالسجن المؤبد واطلق سراحه بعد ثورة 14 تموز 1958 وتنقل في اغلب سجون النظام الملكي (بعقوبة ونقرة السلمان والكوت وبغداد). عاد الى عمله في مصفى الدورة عامل نفط وساهم في تشكيل نقابة النفط وانتخب رئيسا لها ثم تولى سكرتارية اول اتحاد عام لنقابات عمال العراق بعد الثورة, ومثل الاتحاد في اتحاد نقابات العمال العالمي في اوائل الستينات.
كان احد المنظمين لمسيرة الاول من ايار 1959 المظاهرة المليونية. وخلال مسيرة عمله كان يؤكد على العمل النقابي والمهني عن الحزبي والسياسي من خلال التوجهات والتوصيات التي قدمها في مؤتمرات النقابات . لقد واصل النضال بالدفاع عن الطبقة العاملة العراقية ومصالحها، ومصالح العراق الوطنية، ومصالح كل الكادحين العراقيين بكل أعراقهم وأديانهم وطوائفهم.
ان رحيل ابو اسكندر خسارة كبيرة للطبقة العاملة العراقية
الذكر الطيب له والصبر لرفاقه واصدقائه ومحبيه
حركة العمال النقابية الديمقراطية في ستوكهولم
4 كانون الاول 2017..
********

مواساة