مواساة

تعاز ومواساة برحيل المناضلة السودانية فاطمة إبراهيم

منظمة النمسا تنعي المناضلة السودانية فاطمة إبراهيم
بألم وحزن عميقين تلقينا نبأ وفاة المناضلة الشيوعية السودانية فاطمة أحمد إبراهيم في مدينة لندن عن عمر ناهز ال85عاما كرست اكثر من 6عقود ونيف من عمرها في النضال في العمل السياسي من أجل الديمقراطية في السودان والدفاع عن حقوق المرأة السودانية ،وكانت أول امرأة تنتخب لعضوية البرلمان السوداني في عام 1965 وفي عام 1991انتخبت رئيسة للإتحاد النساء الديمقراطي العالمي ،وحصلت في عام 1993 على جائزة الامم المتحدة لحقوق الانسان وانتخبت لعدة دورات عضو في اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني ،ووقفت بشموخ وشجاعة في وجه الطغاة والجلادين ونظم التسلط والاستبداد القمعية في خرطوم ،حيث تجاسرت بشخصيتها الجريئة وولجت أبوابا لم تكن مشروعة للنساء في ذلك الزمن،وتلمسنا منها كل ذلك أثناء زيارتها إلى النمسا في عام 1999وحلت ضيفة عزيزة على منظمة الحزب الشيوعي العراقي وأقيمت لها ندوة سياسية ،وبهذه المناسبة الاليمة نتقدم بتعازينا الحارة الى رفاقنا في الحزب الشيوعي السوداني في النمسا وكافة اعضاء الحزب الشيوعي السوداني وعموم الشعب السوداني ونتمنى لهم الصبر والسلوان وللفقيدة الكبيرة الذكر الطيب دوما
منظمة الحزب الشيوعي العراقي في النمسا
*************
الرفاق الأعزاء منظمة الحزب الشيوعي السوداني الشقيق
بمزيد من الحزن والأسى العميقين تلقينا نبأ وفاة الشخصية الشيوعية والقائدة السياسية والنسوية الأممية المناضلة فاطمة احمد أبراهيم والتي عانت الكثير من العسف والملاحقة والاضطهاد في مختلف عهود الحكومات الدكتاتورية في السودان وهي زوجة الشهيد الشفيع احمد الشيخ والتي تربطنا بعلاقات نضالية مشتركة.
كما ساهمت واشتركت في مختلف المحافل والهيئات السودانية والمحلية والعالمية وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم منظمة الحزب الشيوعي العراقي في بريطانيا بالتعازي الى عائلة الفقيدة ومنظمة الحزب الشيوعي الشقيق وشديد المواساة لنساء السودان والحركة النسوية العربية والعالمية والحركة الديمقراطية والأصدقاء والمحبين الكثر، الذكر الطيب دوما للفقيدة الغالية فاطمة احمد.
منظمة الحزب الشيوعي العراقي في بريطانيا
2017/8/13

مواساة