مواساة

تعاز برحيل الرفيق سعدي عبد اللطيف

تعزية من المنتدى العراقي برحيل الكاتب والمترجم العراقي سعدي عبد اللطيف عمر
ببالغ الحزن والأسى ينعى المنتدى العراقي واحداً من أعضائه الأوائل الكاتب والمترجم العراقي سعدي عبد اللطيف عمر الذي توفي في لندن.
ولد الفقيد في مدينة بغداد عام 1949 و أنهى دراسته الثانوية والجامعية فيها وتخرج من كلية الآداب، قسم اللغة الإنكليزية في 1969. عمل مدرساً للغة الإنكليزية في قضاء السيبة لفترة عامين ومن ثم إنتقل للعمل في سامراء. غادر العراق مرغماً في نهاية سبعينيات القرن الماضي، إثر الهجمة الشرسة للنظام الدكتاتوري السابق على القوى الديمقراطية والوطنية، الى عدد من المنافي، بيروت والجزائر، وليستقر به المقام لاجئاً في لندن عام 1985.
ترجم ونشر عشرات النصوص الفلسفية والشعرية والوثائق السياسية والدراسات ومحاولات في النقد الأدبي المعاصر والفن. عرف الفقيد سعدي عبد اللطيف عمر بالمبدئية وإلتزامه بالقضايا الوطنية وبجهوده الحثيثة في ترجمة النصوص من اللغة الإنكليزية الى اللغة العربية في عدد من المجالات الثقافية والفكرية.
ظل الفقيد وفياً لقناعاته السياسية والفكرية، وبقي قريباً من المنتدى العراقي وشارك في العديد من فعالياته الثقافية لسنين عديدة.
نتقدم بخالص العزاء لعائلته وذوٌيه ومعارفه وأصدقائه الكثر.
للراحل سعدي عبد اللطيف الذكر الطٌيب والصبر والسلوان لكل محبٌيه
المنتدى العراقي
11 آب 2017
*************
وداعاً رفيقنا العزيز سعدي عبد اللطيف
بمزيد من الحزن والألم تنعى منظمة الحزب الشيوعي العراقي في بريطانيا الرفيق سعدي عبد اللطيف، الشخصية المعروفة في الوسط الثقافي، الذي توفي في لندن.
انتمى الرفيق الراحل الى صفوف حزبنا في بواكير شبابه. وله العديد من الكتب والمقالات التي تولى ترجمتها من اللغة الانكليزية الى العربية، وكانت تُعنى بشكل خاص بالفكر الماركسي.
وفي هذه المناسبة الأليمة نتقدم بأحر التعازي الى عائلة الفقيد ورفاقه ومحبيه الكثر، في الوطن وخارجه، متمنين لهم الصبر والسلوان.. ولرفيقنا الراحل الذكر الطيب دوماً.

منظمة الحزب الشيوعي العراقي في بريطانيا

مواساة